"إيقاد شعلة سبتمبر بالجوف وصنعاء".. قادة الجيش يؤكدون المضي قدما حتى تطهير اليمن من أذناب الإمامة

أوقدت قيادة الجيش الوطني في المنطقتين السادسة والسابعة، مساء الجمعة، شعلة العيد الوطني الـ58 لثورة سبتمبر المجيدة في محافظة الجوف، وفي جبال نهم شرق صنعاء.

وقال القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي، خلال إيقاد الشعلة، إن أبطال الجيش الوطني وأحرار اليمن سائرون على درب ثوار 26 سبتمبر حتى تطهير اليمن من أذناب الإمامة وتخليص الشعب من الجوع والجهل والأمراض والأوبئة التي أعادتها إلى البلاد مليشيات الحوثي الكهنوتية.

وأضاف، أن الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي الإمامية هدفها الأول الانتقام من ثورة 26 سبتمبر وإعادة الشعب اليمني إلى مربع الصفر ليعيش القهر والحرمان تحت سلطة الكهنوت والدجل والشعوذة والسجون ونظام الرهائن".

وأكد الوائلي، أن قوات الجيش الوطني ومعها كل أبناء اليمن ماضون في الدفاع عن مكتسبات الثورة والجمهورية حتى تحقيق كامل أهداف ثورة 26 سبتمبر وفي مقدّمتها التخلص من الاستبداد والاستعمار ومخلفاتها، مهما كانت التضحيات.

وتطرق إلى المعاني العظيمة التي تمثّلها ذكرى ثورة 26 سبتمبر، ذكرى ميلاد الجمهورية ومبادئ الحرية والعدل والمواطنة المتساوية، مؤكّداً أنها بمثابة الروح والنور الذي أخرج اليمنيين من عتمة الظلام وخلّصهم من حياة البؤس والعبودية في ظل حكم الأئمة.

في سياق متصل، أكد قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن أحمد حسان جبران خلال إيقاد شعلة الثورة في جبال صنعاء، أن أبطال الجيش الوطني في كافة الجبهات والميادين ماضون على عهد الأجداد والثوّار الأوائل لتحقيق أهداف ثورة 26 سبتمبر الخالدة التي أطاحت بنظام الاستعباد والاستبداد والكهنوت.

وقال إن القضاء على مليشيات الحوثي الانقلابية الكهنوتية التي تريد أن تعيد الشعب اليمني إلى تاريخ الظلام والاستبداد والكهنوت، هدف الجيش الوطني وعازمون على تحقيق هذا الهدف مهما كلفنا الأمر".

وأضاف اللواء جبران: "سندافع عن الثورة ومبادئها ومكاسبها حتى تحقيق النصر لليمن في جميع ربوعه واستعادة الدولة وإقامة النظام الجمهوري والحفاظ عليه مهما كانت التضحيات".

ودعا اليمنيين في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي إلى التمسك بمبادئ النظام الجمهوري.. مؤكدا أنه مهما طال الليل سيأتي الفجر وتشرق الشمس الحرية والديمقراطية على ربوع اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر