بعد رفضها الإفراج عنهم.. دعوات للإهتمام بقضايا المختطفين في سجون الحوثي

[ مختطفون في سجون الحوثي ]

دعا، محامي الصحفيين المختطفين في سجون الحوثي، عبد المجيد صبرة، إلى عدم نسيان أحكام الإعدام الحوثية الصادرة بحق المختطفين في سجون الميليشيات. 

وشدد المحامي عبد المجيد صبرة في منشور له على صفحته في "الفيس بوك"، على ضرورة الاهتمام "وعدم نسيان قضية الـ 30 مختطف الذين أصدرت ميليشيا الحوثي الانقلابية عليهم بالإعدام في أوائل يوليو من العام 2019. 

وأكد أن المحكمة الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي كانت قد أصدرت حكمًا بالإعدام على 30 شخصا تعرضوا للاختطاف من منازلهم، ومقرات أعمالهم، واخفائهم لفترة طويلة دون معرفة أهاليهم عن أماكن اخفائهم".

وأشار إلى "أن ميليشيا الحوثي الانقلابية لفقت لهم التهم الباطلة، ولم تحقق في الانتهاكات التي تعرضوا لها أثناء اختطافهم؛ على الرغم من إنكار التهم الموجهة إليهم؛ إلا أن المحكمة أصرت على حكمها بالإعدام على المختطفين".

جدير بالذكر أن المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية كانت قد أصدرت في التاسع من شهر يوليو من العام الماضي حكما يقضي بإعدام 30 مختطف في القضية المعروفة بقضية ال36.

وعمدت مليشيا الحوثي منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء إبان انقلابهم على الشرعية في خريف 2014، إلى اختطاف المناوئين لها والزج بهم في السجون بالإضافة إصدار الأحكام الباطلة بحق العشرات من الصحفيين والناشطين في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر