الصين تعفى اليمن من ديونها ومستمرة في تقديم الدعم للحكومة الشرعية

أعلن وانج يى وزير خارجية الصين أن بلاده ستعفي اليمن من الديون التي عليها وستستمر في تقديم الدعم للحكومة الشرعية من أجل استعادة الشرعية واعادة أعمار اليمن مستقبلا.

وقال السفير في اجتماعه مع عبد الملك المخلافى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية ورئيس وفد اليمن لمشاورات الكويت على هامش أعمال منتدى التعاون العربى الصينى في الدوحة الليلة الماضية أن الصين حريصة على الحل السلمى للازمة في اليمن وإنجاح مشاورات السلام الجارية في الكويت وعلى دعم الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى انجاح المشاورات واستعادة الشرعية والأمن والاستقرار لليمن.

وأكد وزير الخارجية الصينى أن بلاده مستمرة في دعم اليمن ودعم التوصل لحل سلمي وفقا للمرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار وقرار مجلس الأمن 2216.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية الحكومية أن الوزيرين بحثا خلال الاجتماع العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والمستجدات السياسية على الساحة اليمنية بما في ذلك مشاورات السلام في الكويت وسبل دعمها وإنجاحها.

ونقلت الوكالة عن المخلافى حرص الحكومة اليمنية على إنجاح مشاورات السلام، موضحا أن وفد الحكومة ومن منطلق حرصه على تحقيق السلام وتجنيب الشعب اليمني ويلات الحرب سيستمر في المشاركة في المشاورات إلى أن يتحقق السلام.

 

وأشاد بالجهود الحثيثة للمبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد وجهود الصين في إطار مجموعة الدول الـ18 الصديقة الرامية إلى استعادة الدولة واستكمال العملية السياسية وفقا للمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن.

ومن جانبه أعرب وزير الخارجية اليمنى عن أسفه لكون المشاورات الحالية في الكويت لم تحرز اي تقدم حتى الأن نتيجة تعنت وفد الحوثيين وصالح ورفضهم مقترحات المبعوث الأممي لليمن المستندة إلى مرجعيات المشاورات وجدول الاعمال والإطار العام الذي تم التوافق عليه في وقت سابق.

وأشاد المخلافى بقوة العلاقات المتميزة التي تربط الشعبين والبلدين، وقال أن العام الحالي يوافق الذكرى الستين لإقامة العلاقات بين اليمن والصين.. وأعرب عن تقديره لاستمرار الدعم المقدم من الصين بما في ذلك المنح الدراسية في مختلف المجالات.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر