واشنطن تعرض مكافأة مالية لمن يقدم معلومات عن شبكات التهريب الإيرانية في اليمن

أعلنت الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، عن مكافأة تصل إلى" 15 مليون دولار" لمن يقدم معلومات تؤدي إلى تفكيك شبكات التهريب والتمويل التابعة للحرس الثوري الإيراني في اليمن.

ودعا برنامج مكافآت من أجل العدالة التابع للخارجية الأمريكية في تغريدة على حسابه بتويتر اليمنيين قائلاً: يا أهل اليمن السعيد!. تنظيم الحرس الثوري الإيراني الإرهابي يتربص بموانئ بلادكم.

وتابع: "الحكومة الأمريكية تعرض مكافأة تصل إلى ١٥ مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى تفكيك شبكات التهريب والتمويل التابعة لهذا التنظيم الإجرامي".

وكانت البحرية الأميركية، أعلنت في 13/فبراير الماضي، أن سفينة تابعة لها في بحر العرب صادرت 150 صاروخا من صنع إيراني، كانت في طريقها إلى الميليشيات الحوثية في اليمن.

وقالت البحرية الأمريكية في بيان لها -حينها- إنه"تم تحديد أن هذه الأسلحة من أصل إيراني ويقدر أنها موجهة إلى الحوثيين في اليمن، مما يشكل انتهاكًا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يحظر الإمداد المباشر أو غير المباشر بالأسلحة أو بيعها أو نقلها إلى الحوثيين".

وفي ديسمبر الماضي2019 كشفت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية "أن سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية، تمكنت من مصادرة سفينة محملة بأجزاء من صواريخ إيرانية كانت متجهة إلى مليشيا الحوثي في اليمن".

أوضحت أن أجزاء تلك الصواريخ، كانت عبارة عن مكونات متطورة، أول مرة يحصل الحوثيون على مثلها. وقال المسؤولون: "تلك الواقعة توضح استمرار عمليات تهريب الأسلحة بشكل غير قانوني إلى الحوثيين".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر