موقع أمريكي: شحنة الاسلحة الإيرانية المتطورة المرسلة للحوثيين تصعيد جديد من طهران

قال موقع أمريكي بأن شحنة الأسلحة الاخيرة التي تم اعتراضها وهي في طريقها للمتمردين الحوثيين في اليمن، تمثل تصعيدًا إضافيًا من جانب إيران في سعيها لتسليح الفصائل الإرهابية المعادية لأمريكا في جميع أنحاء الشرق الأوسط.
 
وأضاف موقع «The Washington Free Beacon» في تقرير له بالقول "بأن الأسلحة والأجزاء الصاروخية التي صادرها أفراد عسكريون أمريكيون تعتبر من بين أكثر الأسلحة تطوراَ من تلك التي يراها مسؤولون أمريكيون".
 
وأشار الى "أن عملية التهريب تلك تنتهك بشكل مباشر قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".
 
وكشف الموقع عن أن العسكريين الأمريكيين يحققون حاليًا في كيفية تهريب طهران للأسلحة إلى اليمن وغيرها من النقاط الساخنة الإقليمية.
 
ويوم الخميس.. أكد قادة عسكريون أمريكيون بارزون، أن سفينة حربية أمريكية اعترضت في نوفمبر شحنة من أسلحة وصواريخ إيرانية الصنع متجهة إلى اليمن، حيث تقوم طهران بتسليح قوات المتمردين الحوثيين التي وصفها التقرير بـ "الإرهابية".
 
ومؤخراً تحدثت تقارير عن اعتراض الولايات المتحدة الذي حدث في أواخر الشهر الماضي، لعمليات تهريب اسلحة، حيث أكد مسؤولون في البنتاغون مطلعون على المسألة، تلك المعلومات لموقع «The Washington Free Beacon».
 
وقال شون روبرتسون، المتحدث باسم وزارة الدفاع، لموقع «Free Beacon» في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني "قامت سفينة حربية أمريكية سفينة بالتحقق من العلم في بحر العرب وفقًا للقانون الدولي لما تم تحديده لاحقًا على أنها سفينة عديمة الجنسية، حيث اكتشفت مخبأ للأسلحة ومكونات لصواريخ متقدمة".
 
وأضاف بالقول "يشير التحقيق الأولي إلى أن هذه المكونات الصاروخية المتقدمة من أصل إيراني. وهناك تحقيق أكثر شمولاً يجري حالياً".
 
وذكر الموقع بأنه تم القبض على اسلحة إيرانية وصواريخ باليستية وغيرها من الأسلحة قصيرة المدى لدى ارسالها من قبل طهران إلى العراق في محاولة لتوسيع نفوذها العسكري الإقليمي.
 
وبحسب الموقع الأمريكي "دفع التوسع المستمر لطهران في جميع أنحاء المنطقة إدارة ترامب إلى النظر في إرسال 14000 جندي أمريكي آخر إلى الشرق الأوسط لمكافحة هذا التهديد".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر