ميلشيات الحوثي تعلن وقف استهداف السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ

أعلنت ميلشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء وقف استهداف المملكة العربية السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، ضمن ما أسموها مبادرة أحادية لتحقيق السلام.
 
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها القيادي الحوثي مهدي المشاط – رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي – جيث أعلن في إطار مبادرته، "وقف استهداف أراضي المملكة العربية السعودية بالطيران المسير والصواريخ الباليستية والمجنحة وكافة أشكال الاستهداف"
 
وأضاف في كلمة ألقاها بذكرى انقلابهم على الدولة وسيطرتهم على صنعاء في 21 سبتمبر 2014 "ننتظر رد التحية بمثلها أو أحسن منها في إعلان مماثل بوقف كل أشكال الاستهداف والقصف الجوي ونحتفظ لأنفسنا بحق الرد في حال عدم الاستجابة لهذه المبادرة".
 
وقال المشاط "إنهم مستعدون لتوريد الإيرادات إلى فرع البنك المركزي، بشرط تغطية العجز وبما يحقق الوفاء بتسليم مرتبات الموظفين".

 
وفي وقت سابق من فجر اليوم الجمعة أعلن التحالف العربي عن عملية استهداف نوعيه شمال محافظة الحديدة "ضد أهداف معادية تتبع للمليشيا الحوثية الإرهابية، تهدد الأمن الإقليمي والدولي.
 
وقال متحدث التحالف العقيد تركي المالكي "أن الأهداف المدمرة شملت عدد (4) مواقع لتجميع وتفخيخ الزوارق المسيّرة عن بعد وكذلك الألغام البحرية، حيث يتم استخدام هذه المواقع لتنفيذ الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية التي تهدد الملاحة الدولية".
 
وتتخذ مليشيات الحوثي تتخذ من محافظة الحديدة مكان لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً. وفقا لمتحدث التحالف
 
ويأتي إعلان الحوثيين وقف العمليات العسكرية ضد السعودية بعد نحو أسبوع من حادثة استهداف منشأة أرامكوا النفطية السعودية في "بقيق" مطلع الأسبوع الجاري، حيث أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم في الوقت الذي نفت الرياض ذلك، مؤكده ان القصف كان من شمال السعودية وحملت إيران المسؤولية.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر