شريط الأخبار

أمهات المختطفين بصنعاء تستنكر عرقلة تنفيذ اتفاق الاسرى وتقول "هل ننتظر حتى يصبح أبناؤنا جثث"

[ وقفة أمهات المختطفين أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء الثلاثاء 12 فبراير 2019 ]

نفذت رابطة أمهات المختطفين في العاصمة "صنعاء" صباح اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية أمام مقر المفوضية السامية لحقوق الإنسان، للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهن واستنكار العرقلة المتعمدة لاتفاق السويد من قبل الأطراف الصراع في اليمن.
 
ورفعت أمهات المختطفين شعارات عبرن خلالها عن خيبة أمل إزاء العراقيل المتعمدة بشأن تنفيذ اتفاقية السويد فيما يخص الأسرى والمختطفين، وفي لافته كتب عليها "هل ننتظر أن يصبح ابناؤنا جثث حتى يتم إطلاق سراحهم".
 
واستنكرت رابطة أمهات المختطفين العرقلة المتعمدة لاتفاق السويد من قبل لجنة الأسرى، واضافت "أن وتيرة الاختطافات والانتهاكات تزداد كل يوم، في المناطق التي تسيطر عليها ميلشيات الحوثي".
 
يذكر أن ميلشيات الحوثي نفذت عمليات اختطاف واسعة ي مناطق متعددة طالت ناشطين وتم احتجاز مدراء بنوك أهلية وموظفين بالتزامن مع الاجتماعات الجارية في العاصمة الأردنية عما.
 
ودعت أمهات المختطفين المنظمات الحقوقية، والدولية لرصد وتوثيق الانتهاكات، بحق المختطفين والمخفيين قسرا ووضعها أمام أصحاب القرار والرأي العام، للضغط لإطلاق سراح جميع المختطفين.
 
وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن غريفيت قد وصل يوم أمس إلى العاصمة "صنعاء" للنقاش مع الحوثيين من أجل تطبيق نقاط الجولة الأولى من مشاورات السويد وأبرزها اتفاق الحديدة واتفاق الأسرى والمختطفين
 
إلى ذلك رفض الرئيس عبدربه منصور هادي خلال لقائه مع المبعوث الأممي اليوم الثلاثاء ، إجراء أي مشاورات جديدة مع الحوثيين إلا بعد تنفيذهم الكامل لاتفاق السويد.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر