المبعوث الأممي يرفع صوته بوجه الحوثيين: الانتهاكات بحق أعضاء المؤتمر غير مقبولة

[ المبعوث الأممي إلى اليمن ]

قال المبعوث الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، إن الانتهاكات التي يتعرض لها أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام ورئيسه الراحل علي صالح في العاصمة صنعاء على أيدي الحوثيين تتنافى مع القانون الدولي ولا يمكن السكوت حيالها.
 
وأكد في بيان نشره بصفحته على موقع فيسبوك أن ما يحدث ينافي كل الأعراف ولا يجب السكوت عنه، مضيفا" اليمن اليوم لا يعاني فقط من أزمة إنسانية، إنما أيضا من انتهاكات يومية بحق المواطنين المدنيين الأبرياء، وإن ما نراه ينافي كل الأعراف ولا يجب السكوت عنه".
 
وخلال الأربعة الأيام الماضية بلغ عدد الأشخاص الذين أعدمتهم مليشيات الحوثي من أعضاء وكوادر حزب المؤتمر والقيادات العسكرية الموالية لصالح ألف شخص بالإضافة إلى مئات المصابين، في إحصائية أولية أعلن عنها وزير حقوق الإنسان بالحكومة الشرعية محمد عسكر.
 
وأشار المبعوث الأممي إلى أن التقارير الواردة من صنعاء عن قمع لمظاهرة نسائية سلمية طالبت بتسليم جثة صالح الذي قُتل على أيدي الحوثيين الاثنين واعتقالات للصحفيين وأعضاء من حزب المؤتمر تتنافى مع القانون الدولي العام، وحقوق الانسان.
 
وتابع" نذكّر جماعة الحوثي بضرورة حماية المواطنين وممتلكاتهم في هذا الوقت العصيب" لافتا إلى أنه على تواصل مع الناطق الرسمي للجماعة محمد عبدالسلام، " للتعبير عن استيائنا الشديد لما يجري والتشديد على وقف العنف".
 
وأعرب عن أسفه لمقتل الأمين العام لحزب المؤتمر، عارف الزوكا، الذي قُتل برصاص الحوثيين برفقة صالح، وأضاف " نعرب عن قلقنا على مصير باقي أعضاء الوفد".
 
وتابع" الوفد المفاوض للمؤتمر الشعبي العام مكون رئيسي في مفاوضات السلام، نعرب عن قلقنا على مصير باقي أعضاء الوفد".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر