وزير حقوق الإنسان اليمني: مليشيات الحوثي أعدمت (1000) من قيادات حزب "صالح" بصنعاء

[ أنصار صالح يرفعون صوره في مناسبة قبل رحيله(إرشيف) ]


قال وزير حقوق الإنسان محمد عسكر، إن حصيلة عدد الذين قتلتهم مليشيات الحوثي أو قامت بإعدامهم من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات العسكرية الموالية لصالح خلال الأيام القليلة الماضية بصنعاء بلغت ألف قتيل ومئات المصابين.
 
وقال الوزير عسكر في تصريح خاص لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إن المعلومات الأولية تشير إلى بلوغ حصيلة من تم تصفيتهم خلال الأربعة أيام الماضية على يد ميليشيا الحوثي، من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء، والقيادات العسكرية ومن الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، قد تجاوز الألف قتيل ومئات المصابين الذين تم اختطافهم من المستشفيات وما يزال مصيرهم مجهولاً حتى الآن.
 
وأهاب بكل المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية نشر كل ما يُوثق من جرائم ميليشيا الحوثي، والعمل على فضح هذه الأعمال الهمجية اللا إنسانية، والتصدي لها وتفعيل كل ما من شأنه التخفيف عن الموطنين اليمنيين وما يقرب من جهود التخلص من هذه الميليشيات من خلال العمل على إنفاذ القرار الأممي ????، ومساعدة اليمنيين على الوصول إلى دولتهم الاتحادية التي رسموا معالمها عبر مخرجات الحوار الوطني الشامل ومسودة الدستور.
 
وأشار إلى أن ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل إجرامها المستمر في توحش منقطع النظير تجاه المواطنين في اليمن عامة وفي صنعاء خاصة، عن طريق القتل والتصفية والإعدامات خارج نطاق القانون، والقصف المباشر والعشوائي والاختطافات والاعتقالات والتنكيل ومحاصرة وتفجير وهدم وإحراق البيوت والمباني العامة والخاصة في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان حتى باتت صنعاء اليوم مدينة للخوف والرعب.
 
ولفت عسكر، إلى أن ميليشيا الحوثي قامت بقمع المظاهرات الاحتجاجية واعتقال وإهانة النساء، وهو ما لم يقم به أحد من قبل، وأكد أن وزارة حقوق الإنسان تراقب بكل الأسى والقلق ما يحدث من قِبل هذه العصابات الإجرامية، كما أكد أن كل هذه الجرائم لن تسقط ولن تمر وستأتي عن قريب ساعة المحاسبة والاقتصاص .

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر