شريط الأخبار

رموه في ممر بالمستشفى.. وفاة أحد نزلاء السجن المركزي بإب جراء الإهمال الطبي

[ السجين الصبري ظل مرميا في أحد ممرات مستشفى الثورة بإب لعدة ساعات/ ناشطون ]

توفي أحد نزلاء السجن المركزي بمحافظة إب (وسط اليمن)، الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، جراء الإهمال الطبي المتعمد.
 
وقالت مصادر محلية، إن "فيصل الصبري"، أحد نزلاء السجن المركزي بإب توفي بعد أيام من إصابته بجلطة دماغيه وتعرضه للإهمال الطبي من إدارة السجن والمستشفى الذي أسعف إليه.
 
وأوضحت المصادر أن السجين كان يعاني من أمراض مزمنة وظل يعاني الإهمال الطبي في السجن حتى أصيب بجلطة دماغية.
 
وأشارت المصادر أن إدارة السجن التابعة للحوثيين أهملت السجين حتى تدهورت حالته الصحية لتنقله في وقت لاحق إلى هيئة مستشفى الثورة بالمحافظة، وترميه في أحد ممرات المستشفى لعدة ساعات دون خضوعه للعلاج.
 
وبحسب المصادر فإن إدارة المستشفى الخاضع للحوثيين بررت بقاء السجين في أحد الممرات بسبب عدم وجود سرير للسجين، قبل أن يقوموا بعمل اسعافات أولية له ويعيدوه إلى السجن الذي توفي فيه لاحقا.
 
وطالب ناشطون حقوقيون وإعلاميون، سلطات الأمر الواقع الحوثية بفتح تحقيق في الحادثة مع إدارة السجن المركزي ومستشفى الثورة العام، ومحاسبة المقصرين.
 
وخلال السنوات الأخيرة توفي عدد من نزلاء السجن المركزي بمدينة إب الخاضع لمليشيا الحوثي، جراء الإهمال الطبي وسوء المعاملة وفقا لتقارير حقوقية في هذا الشأن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

اعلان جانبي

فيديو


اختيار المحرر