مليون ونصف نازح بمأرب يعانون وضعاً سيئاً ومسؤول محلي يناشد المنظمات

[ أطفال في مخيم للنازحين بفي منطقة نهم غرب مدينة مأرب (أ ف ب) ]

قال وكيل محافظة مأرب عبد ربه مفتاح "أن النازحين الى المحافظة بلغ مليون و553 الف نازح، فيما كان عدد سكان المحافظة قبل الأزمة 348 ألف نسمة يقطنون 477 قرية في 14 مديرية".
 
وأضاف مفتاح في تصريح نقلته وكالة "سبأ" إن تفاقم الأوضاع التي تمر بها اليمن واستمرار حركة النزوح الى المحافظة زادت من معاناة النازحين والمجتمع المضيف على حد سواء رغم الجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة بالدفع بالخدمات العامة.
 
ودعا المنظمات الدولية بالتدخل الإنساني العاجل وتوفير كميات كافية من الغذاء والمياه ومستلزمات المأوى لتوزيعها على النازحين في المحافظة شهريا إلى جانب رفد المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية بالأدوية والأجهزة الطبية اللازمة.
 
وأشار مفتاح "أن الخدمات العامة كالمدارس والطرقات والمستشفيات والمراكز الصحية والصرف الصحي والمياه والكهرباء وغيرها باتت لا تلبي احتياجات السكان مع النازحين والوافدين اليها".
 
ولفت إلى أن مخيمات النازحين المتناثرة على ضفتي سد مأرب ـ وعددهم اكثر من 12 الف مازح ـ تفتقر الى ابسط مقومات الحياة كالغذاء والمياه والخدمات الصحية والمأوى ، كذلك الحال في مخيم الخانق الذي يضم 5190 نازحا ونازحة؟
 
 إضافة الى نحو 150 ألف أسرة نازحة في تجمعات متفرقة في العديد من المديريات تشمل (المدينة، الوادي، الجوبة، حريب، مدغل ، رغوان، ومجزر) تعيش وضعا سيئا في مختلف مناحي الحياة".
 
ونتيجة للنقص الحاد في الغذاء للأسر النازحة من محافظات أمانة العاصمة، حجة، المحويت، الحديدة، اب، ذمار، الضالع، صنعاء، عمران، صعده، شبوة، والبيضاء، نتج عنه انتشار مرض سوء التغذية عند الأطفال والأمهات الحوامل وانتشار الإمراض والأوبئة.
 
وأوضح وكيل المحافظة أنه تم تحديد الاحتياجات الاغاثية العاجلة خلال الفترة المقبلة من قبل لجنة الاغاثة بالمحافظة خاصة مع دخول فصل الشتاء، في مجال الإغاثة الغذائية بنحو 40 ألف سلة غذائية وفي مجال الإيواء الحاجة العاجلة إلى 40 ألف خيمة إيواء و120 ألف بطانية و40 ألف سلة أدوات نظافة ومثلها أدوات مطبخ.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر