العملة اليمنية تعاود الانهيار مجددًا والدولار يتجاوز حاجز الـ 1100 ريال

[ العملة الوطنية تعاود الانهيار مجددًا والدولار يتجاوز حاجز الـ 1100 ريال ]

عاودت العملة الوطنية، اليوم الخميس، في الانهيار، في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية، بعد الاستقرار والتحسن النسبي، منذ اعلان الحكومة بعض الاصلاحات الاقتصادية مطلع العام الجاري.

وقالت مصادر مصرفية لـ"يمن شباب نت"، إن الدولار تجاوز حاجز الـ 1100 ريال للدولار الواحد، فيما اقترب الريال السعودي من 300 ريال، خلال التعاملات الصباحية، في مناطق الشرعية، وسط استقرار نسبي في مناطق الحوثيين.

وعزت المصادر السبب إلى أن هذا الانهيار، إلى فشل إجراءات البنك المركزي في إصلاح الإختلالات السابقة التي ساهمت خلال الفترات الماضية في تدهور أسعار الصرف.

وحسب الصحفي المتخصص في الشأن الاقتصادي وفيق صالح، فأن هذا الانهيار يكشف عن الحاجة الماسة لإصلاحات جذرية على الواقع تحجّم من نشاط المضاربة، وتكبح جماح عملية الطلب المتزايد على شراء العملات الصعبة.

وأكد على ضرورة تجفيف منابع استنزاف النقد الأجنبي، وإعادة تنظيم وضبط القطاع المصرفي، على النحو الذي يضمن عدم حدوث تلاعب ومضاربة خارج رقابة البنك المركزي.

يأتي هذا وسط مخاوف من تزايد تأثير نشاط السوق السوداء والمضاربة بالعملة، على انخفاض قيمة الريال الوطني.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر