عودة أزمة المشتقات النفطية في المناطق الخاضعة لمليشيات الحوثي

[ ارشيفية ]

عادت أزمة المشتقات النفطية في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي بينها صنعاء بعد أيام قليلة من إعلان المليشيات توفر كميات كافية.
 
وقالت مصادر محلية لـ"يمن شباب نت" إن "غالبية محطات الوقود في العاصمة صنعاء أغلقت أبوابها أمام المواطنين منذ صباح اليوم الثلاثاء وحتى اللحظة بشكل مفاجئ".
 
وأشارت إلى عودة انتشار الأسواق السوداء بشكل كبير في شوارع وأحياء العاصمة صنعاء، فيما شوهدت عشرات السيارات وهي تصطف في طوابير طويلة أمام بعض محطات الوقود في المدينة.
 
وزعمت شركة النفط الخاضعة للمليشيات أن الأزمة، سببها "تصاعد حالة الهلع واتساعها بشكل متسارع خلال اليومين الماضيين، زاد من اندفاع المواطنين باتجاه محطات الوقود العاملة ".
 
وقالت الشركة في بيان لها، إنها "بين خيارين إما مواصلة استنزاف المخزون المتوفر من الوقود وتغلق المحطات أبوابها بعد أيام قليلة، أو العودة إلى حالة الطوارئ والترقيم بهدف استمرار الكمية لفترة طويلة".
 
وكانت مليشيات الحوثي قد أعلنت قبل أيام انتهاء أزمة المشتقات النفطية ورفع حالة الطوارئ والترقيم معلنة عن توفير الوقود بكافة المحطات في العاصمة صنعاء والمناطق الأخرى الخاضعة لها.
 
وسبق أن اتهمت الحكومة اليمنية المليشيات الحوثية، بافتعال أزمات الوقود بهدف بيعه في السوق السوداء بأسعار مرتفعة لتمويل حربها على اليمنيين.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر