فيلسوف ألماني يرفض جائزة إماراتية قيمتها 200 ألف دولار

[ الفيلسوف الألماني هابرماس ]

أعلن الفيلسوف الألماني البارز يورجن هابرماس، الأحد، 2 مايو/أيار 2021 إنه لن يقبل جائزة أدبية باهظة الثمن من دولة الإمارات العربية المتحدة، متراجعاً عن قرار سابق له بالموافقة على التكريم هناك.
 
إذ قال الرجل البالغ من العمر 91 عاماً، والذي يُعتبر الفيلسوف المعاصر الأبرز في ألمانيا، وفق تقرير نشرته وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، نقلاً عن موقع الأخبار الألماني Spiegel Online: "لقد أعلنت عن استعدادي لقبول جائزة الشيخ زايد للكتاب لهذا العام. كان هذا قراراً خاطئاً، وأنا أصححه بموجب هذا التراجع".
 
في البيان، الذي نقله ناشره Suhrkamp Verlag إلى Spiegel Online، أضاف هابرماس: "لم يتضح لي بشكل كافٍ الصلة الوثيقة جداً بين المؤسسة، التي تمنح هذه الجوائز في أبوظبي، والنظام السياسي القائم هناك".
 
يذكر أنه قد ورد على الصفحة الرئيسية لجائزة زايد للكتاب أن هابرماس حصل على لقب "شخصية العام الثقافية لعام 2021 تقديراً لمسيرة مهنية طويلة تمتد لأكثر من نصف قرن".
 
إذ تقول الصفحة الرئيسية للجائزة إن الفائزين في كل فئة من فئات الجائزة الثماني منحوا جائزة قدرها 750 ألف درهم إماراتي (204200 دولار).
 
في المقابل يعتبر هابرماس رائد الخطاب الفلسفي والسياسي، حيث وصفته دائرة ستانفورد الفلسفية بأنه واحدٌ من أكثر الفلاسفة تأثيراً في العالم، وينتمي إلى مدرسة فرانكفورت النقدية، ويعدّ من الجيل الثاني لهذه المدرسة.
 
وقد ربط هابرماس بين التقاليد الأوروبية والأنجلو أمريكية فى التفكير، وأثّرت أفكاره فى الفلسفة وعلم الاجتماع ودراسات التواصل ونظرية الجدل والبلاغة وعلم النفس واللاهوت.
 
تعدّ جائزة "شخصية العام الثقافية" من أهم فروع جائزة الشيخ زايد للكتاب، حيث يتم منحها كل عام لشخصية أو مؤسسة بارزة على المستويين العربي أو الدولي، تقديراً لإسهاماتها في إثراء الثقافة العربية إبداعاً أو فكراً.
 

المصدر: مواقع إلكترونية

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر