المجلس الرئاسي يحذر من مخاطر تصعيد مليشيات الحوثي على العملية السياسية في اليمن

حذر مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، الثلاثاء، من مخاطر استمرار تصعيد ميليشيات الحوثي واستهداف المنشآت الحيوية على مسارات العملية السياسية.
 
جاء ذلك خلال لقاء عضو المجلس اللواء سلطان العرادة، مع نائب السفير الألماني لدى اليمن دكتور ميشائيل فستلاند، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
 
وخلال اللقاء استعرض العرادة آخر المستجدات في الساحة الوطنية، وجهود الاصلاحات التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة في المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية وتحسين مستوى الخدمات ومساعي استعادة مؤسسات الدولة.
 
وأشاد بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين ومواقف جمهورية ألمانيا الاتحادية الثابتة من القضية اليمنية، واستمرار تدخلاتها الإنسانية كأحد أبرز المانحين لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن خلال السنوات الماضية.
 
وتطرق عضو المجلس الرئاسي إلى مخاطر استمرار تصعيد ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، واستهداف المنشآت الحيوية على مسارات العملية السياسية.
 
كما تطرق إلى استمرار المليشيا رفضها للجهود الاقليمية والدولية المبذولة لإحلال السلام الشامل والعادل في البلاد انطلاقاً من مرجعيات الحل السياسي الأساسية المتفق عليها محلياً وإقليمياً ودولياً.
 
ولفت إلى أهمية الدور الألماني في دعم جهود السلام من خلال حشد المواقف الدولية لدعم الحكومة ومساندة جهودها وتكثيف الضغط على مليشيات الحوثي الارهابية لإجبارها على التعاطي الايجابي مع الجهود الساعية للسلام وإنهاء الأزمة الإنسانية.
 
وجدد العرادة تأكيد دعم مجلس القيادة الرئاسي لجهود المبعوث الأممي وحرص المجلس على السلام العادل رغم عدم التزام المليشيات ووضعها للكثير من الصعوبات والعراقيل خدمةً لأجندة مموليها في طهران بهدف زعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة وتهديد الملاحة الدولية.
 
وكانت مليشيات الحوثي الإرهابية استهدفت الموانئ النفطية في محافظتي حضرموت وشبوة، ما أدى إلى تعطيل تصدير النفط الخام الذي يعد المورد الرئيسي الذي يعتمد عليه اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر