واشنطن: هجمات الحوثيين على الموانئ النفطية تحرم اليمنيين من موارد هم بحاجة ماسة إليها

[ خريطة لليمن تظهر عددا من الموانئ المهمة/ RT ]

جددت الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة، ادانتها للهجمات الإرهابية التي تشنها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على الموانئ النفطية الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، مشيرة إلى أن تلك الهجمات تحرم اليمنيين من موارد هم في حاجة ماسة إليها.
 
جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية، حول نتائج اللقاء الذي جمع المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ والسفير الأمريكي لدى اليمن، تسيفين فاجن، مع وزير المالية اليمني سالم بن بريك.
 
وأوضح البيان أن كينغ وفاجن "أدانا هجمات الحوثيين على الموانئ والتي تحرم اليمنيين من الموارد التي هم بحاجة ماسة إليها".
 
وأضاف: "حان الوقت للتركيز على خفض التصعيد وتقديم الإغاثة الاقتصادية لليمنيين".
 
وكانت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، ذكرت، الخميس، أن الاجتماع الذي ضم وزير المالية اليمني سالم بن بريك، والمبعوث الأمريكي تيم ليندركينغ والسفير الأمريكي لدى بلادنا، ستيفين فاجن، "سلط اللقاء الضوء، على اعتداءات مليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية المدعومة من إيران على المنشآت النفطية الحيوية في محافظتي حضرموت وشبوة، ومدى تأثيرها على مجمل الجوانب الإنسانية والمعيشية والاقتصادية والمالية العامة".
 
وحسب الوكالة فقد جدد المبعوث الأمريكي، التأكيد على مواصلة بلاده دعم اليمن للإسهام بتخفيف المعاناة الإنسانية والمعيشية للمواطنين وتعافي وتحسين الاقتصاد، وكذا دعم الجهود الدولية لتحقيق السلام الشامل والدائم وإنهاء الحرب.
 
وأشار إلى استيعاب جملة التحديات التي تواجه اليمن خصوصا في جوانب الاقتصاد والمالية، والحاجة الكبيرة لتقديم الدعم من أجل مواجهة تلك التحديات.
 
ومنذ أواخر أكتوبر الماضي، شنت مليشيا الحوثي الإرهابية عدة هجمات على موانئ نفطية في شبوة وحضرموت (شرقي البلاد)، ما تسبب بوقف تصدير النفط.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر