الأمم المتحدة: تأخير الموافقة على المشاريع الإنسانية حرمت مليوني يمني من المساعدات

[ الأمم المتحدة: تأخير الموافقة على المشاريع الانسانية تحرم مليوني يمني من المساعدات ]

قالت الأمم المتحدة، إن تأخير الموافقة على الاتفاقيات الإنسانية باليمن، حرمت أكثر من مليوني شخص من المساعدات.
 
وأوضح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان مقتضب على تويتر، أن "التأخير في الموافقة على الاتفاقيات الفرعية للمشاريع الإنسانية باليمن، أدى إلى حرمان أكثر من مليوني شخص من شكل واحد على الأقل من أشكال المساعدة خلال يوليو - سبتمبر 2022".
 
 وأضاف أنه "في نهاية الربع الثالث من هذا العام، أبلغ الشركاء عن 27 اتفاقية فرعية معلّقة لمدة تزيد عن 30 يومًا".
 
وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت رينا غيلاني، مديرة العمليات والمناصرة في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إن الجوع لا يزال يطارد أكثر من نصف السكان في اليمن.
 
ولفتت في إحاطتها أمام مجلس الأمن الدولي، إلى المخاطر التي تكتنف بيئة العمل الإنساني في اليمن، وقالت: "إن بيئة العمل الإنساني تزداد صعوبة كل شهر، مشيرة إلى أن وصول المساعدات الإنسانية لا يزال مقيّدا إلى حدّ كبير بالعوائق البيروقراطية والقيود المفروضة على الحركة ومستويات التدخل غير المقبولة".
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر