في ظل عدم التزام الحوثي بالهدنة.. العرادة يوجه الجيش برفع الجاهزية القصوى استعدادا لـ "المرحلة القادمة"

شدد عضو مجلس القيادة الرئاسي الشيخ سلطان العرادة، الأربعاء، على أهمية رفع الجاهزية القصوى للجيش استعداداً للمرحلة القادمة في ظل الهدنة الإنسانية الهشة، في حين أكد المبعوث الأميركي إلى اليمن عدم موافقة مليشيات الحوثي على مقترحات أممية لتمديد وتوسيع الهدنة.
 
جاء خلال اجتماع عقد في مأرب وضم رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن صغير بن عزيز ورؤساء الهيئات والدوائر بوزارة الدفاع ورئاسة الاركان وقيادات عدد من المناطق العسكرية والمحاور، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
 
وأطلع العرادة وعبدالملك، على "مستوى الجاهزية والإعداد للجيش الوطني واحتياجاته المختلفة المتبقية لتوفيرها بما يعزز من بناء قدرات الجيش".
 
وأشادا بالعرض العسكري المهيب الذي أقامته وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان احتفاء بالعيد والذي عكس قوة الجيش الوطني ومستوى الإعداد والتأهيل لأفراده ومستوى جاهزيته، كما عكس المستوى العالي من التحضير والتنظيم الرائع للعرض.
 
وقدم عضو مجلس القيادة ورئيس الوزراء خلال الاجتماع عرضاً عن جهود مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، على مختلف الصعد العسكرية والسياسية والاقتصادية، والتنموية، والإنسانية.
 
وشددا على "أهمية استمرار رفع الجاهزية القصوى للجيش استعداداً للمرحلة القادمة في ظل الهدنة الانسانية الهشة التي أعلنها المبعوث الأممي لليمن وتعاطت معها الحكومة بإيجابية من أجل تخفيف معاناة الشعب اليمني، فيما استمرت مليشيا الحوثي بخروقاتها وعدم التزامها بتنفيذ البنود والالتزامات".
 
وجددا التعهد باستمرار تقديم الدعم اللازم للمؤسسة العسكرية والأمنية التي يعول عليها لاستعادة الجمهورية ومؤسسات الدولة والقضاء على التمرد الحوثي.

يأتي ذلك في وقت أفادت فيه وسائل إعلامية بوصول مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، إلى صنعاء لإجراء مباحثات مع قيادات مليشيات الحوثي بشأن مقترحات تمديد الهدنة.
 
وفي وقت سابق اليوم، قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينج، إن جماعة الحوثي لم توافق على مقترحات المبعوث الأممي بشأن توسيع الهدنة الإنسانية في اليمن، التي تنتهي في الثاني من أكتوبر القادم.
 
وأضاف ليندركينج، في بيان نشرته الخارجية الأمريكية على حسابها في "تويتر"،: "لدينا التزام الحكومة، وفي حال تعاون الحوثيون، سنستطيع توسيع الفوائد، بحيث يمكن للموظفين والمعلمين والممرضات الحصول على رواتبهم ".
 
والثلاثاء، قال المبعوث الأممي إلى اليمن، إنه اختتم زيارة للرياض ومسقط، التقى خلالها رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمنية، وعدد من قيادات الحوثي في مسقط.
 
وقال غروندبرغ في بيان: "نحن نقف عند مفترق الطرق حيث بات خطر العودة إلى الحرب حقيقي. أدعو الأطراف على اختيار النهج البديل الذي يعطي الأولوية لاحتياجات الشعب اليمني".
 
وشدد على أهمية التمديد لفترات زمنية أطول لإتاحة الفرصة أمام اليمنيين لإحراز تقدم على نطاق أوسع يستوعب الأولويات ويوفر مساحة للإعداد للتوجه نحو مفاوضات سياسية شاملة، بما في ذلك وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر