اليمن.. تأجيل انعقاد جلسة للبرلمان وكتلة المقاومة الوطنية تغادر عدن احتجاجًا على الإقصاء

[ هيئة رئاسة مجلس النواب/ ارشيفية ]

كشف مصدر في هيئة رئاسة البرلمان اليمني اليوم (الجمعة) عن تأجيل جلسة للبرلمان إلى أجل غير مسمى، بسبب التطورات العسكرية التي شهدتها محافظة شبوة شرقي البلاد، حسب وكالة (شينخوا) الصينية.
 
وأوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر هويته، أن جلسة للبرلمان اليمني كان من المزمع أن تنعقد خلال يومي الأحد والاثنين المقبلين (14 و15 أغسطس الجاري) في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة جنوبي البلاد، تأجلت إلى أجل غير مسمى.
 
وبحسب المصدر، فإن تأجيل جلسة البرلمان يأتي على خلفية التطورات العسكرية في محافظة شبوة، لافتا إلى أن ما حدث في عتق "غير مرضى عنه من غالبية أعضاء المجلس".
 
والأربعاء، سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتياً) على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة بعد اشتباكات دامية مع القوات الحكومية في المدينة.
 
وأشار مصدر في هيئة رئاسة البرلمان اليمني إلى أن اجتماعا سيعقد فقط لهيئة رئاسة المجلس، فيما ستواصل اللجنة المالية استكمال باقي المهام المناطة بها.
 
وأمس الخميس، عاد رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، إلى العاصمة المؤقتة عدن، ومعه نائب رئيس المجلس محمد الشدادي، ومستشار رئيس الجمهورية عبدالملك المخلافي، "وذلك في إطار الترتيبات لانعقاد مجلس النواب ومتابعة أعمال اللجنة البرلمانية الخاصة بدراسة ومراجعة الموازنة العامة للدولة للعام 2022، ومتابعة التطورات على الساحة الوطنية"، حسب وكالة سبأ الرسمية.
 
في السياق غادر أعضاء الكتلة البرلمانية للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية التي يقودها عضو المجلس الرئاسي "طارق صالح"،عدن باتجاه مدينة المخا، وفق ما نقلت مصادر إعلامية.
 
وعقد البرلمان اليمني في أبريل من العام 2019، أولى جلساته في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي البلاد، وذلك لأول مرة منذ اندلاع الحرب في البلاد في العام 2015، إضافة إلى انعقاد جلسة أخرى في أبريل من العام الجاري 2022 في مدينة عدن، فيما تعثر انعقاد جلسات أخرى للبرلمان طوال الفترة الماضية باستثناء اجتماعات متقطعة لهيئة رئاسة البرلمان.


المصدر: يمن شباب نت + شينخوا

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر