باحث تركي يتحدث عن دور أمريكا بتعطيل مشاورات الكويت وإشعال الحرب

اتهم كاتب وباحث سياسي تركي أمريكا بالوقوف وراء تعطيل مشاورات السلام اليمنية التي انعقدت على مدى ثلاثة أشهر بالكويت وانتهت مطلع الشهر الماضي بالفشل.

ولم يفصل الكاتب محمد زاهد جول في مقاله الأسبوعي بصحيفة الشرق القطرية طبيعة ودور واشنطن في انتهاء المشاورات إلى مصير الفشل، لكنه تحدث بشكل عام أنها لا تريد إنهاء الصراع في البلاد المستمر منذ عام ونصف انطلاقا من استراتيجيتها في إبقاء الصراعات بالمنطقة مشتعلة.

أشار إلى أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على كل من يدافع عن مصالحه كحال السعودية التي تدخلت في اليمن دعما للشرعية أو تركيا التي تدخلت عسكريا شمال سوريا لإبعاد خطر المليشيات الكردية وتنظيم الدولة عن حدودها.

واعتبر جول هذا الموقف الأمريكي يندرج ضمن استراتيجية واشنطن في مواجهة الربيع العربي، وهي إبقاء بؤر الصراع مشتعلة في العالم الإسلامي، بل وتوفير أسباب أكبر لمواصلتها، مدللا بسياق حديثه بالحرب في أفغانستان التي لم تنته بعد 15 عاما، والحال في العراق اليوم أسوأ منه عام 2003، والأزمة السورية لا أفق للحل فيها، بسبب ممانعة أمريكا السماح لطرف منها أن يحسم الصراع عسكريا.

وخلص إلى أن السياسة الأمريكية تعمدت إشعال الحرب الطائفية في اليمن، والحرب في ليبيا ليست ببعيد.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر