بلومبيرغ: الإمارات تتحرك دولياً للضغط على واشنطن لإعادة الحوثيين في "قائمة الإرهاب"

[ صورة أقمار صناعية التقطتها شركة Planet Labs PBC ، لمطار أبو ظبي الدولي (AP) ]

قالت وكالة بلومبيرغ الأمريكية، الإثنين 17 يناير/كانون الثاني 2022، إن الإمارات ستطلب من أمريكا إعادة إدراج جماعة الحوثي على قائمة الإرهاب، على خلفية الهجوم الذي تعرض له مطار أبو ظبي بطائرات مسيّرة، كما تحدثت عن تحركات للدولة ضد الجماعة في مجلس الأمن.
 
كانت واشنطن قد رفعت جماعة "الحوثي" باليمن من قائمة الإرهاب في فبراير/شباط 2021، كجزء من مسعى من قِبل إدارة بايدن لإنهاء الحرب بين الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والحوثيين المدعومين من إيران، والتي ساهمت في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.
 
بحسب وكالة بلومبيرغ، فإن أبو ظبي ستضغط على الولايات المتحدة لإعادة جماعة الحوثي إلى قائمة "التنظيمات الإرهابية"، وذلك بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص ظهر الإثنين.
 
كما قال مصدر مطلع للوكالة، إن الإمارات ستعمل على زيادة الضغط من خلال مجلس الأمن الدولي، وذلك بشأن الاستيلاء أيضاً على سفينة إماراتية قبالة الساحل اليمني في وقت سابق من يناير/كانون الثاني.
 
كانت الإمارات قد أعلنت، الإثنين، عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين في هجوم للحوثيين على مطار أبو ظبي الدولي، فيما شددت في بيان لاحق، على أنها تحتفظ بـ"حقها في الرد على تلك الهجمات الإرهابية، وهذا التصعيد الإجرامي الآثم".
 
يأتي هذا بعد أن أعلنت جماعة الحوثي، الإثنين، استهداف العاصمة الإماراتية أبو ظبي بطائرات مسيّرة، فيما أعلنت شرطة أبو ظبي اندلاع حريق في منطقة الإنشاءات الجديدة بمطار العاصمة.
 
بحسب المعلومات الأولية التي نشرتها الشرطة، فإن الانفجارات وقعت في 3 صهاريج نقل محروقات بترولية بمنطقة مصفح "آيكاد 3" بالقرب من خزانات أدنوك.
 
وتشير التحقيقات الأولية التي نشرتها وسائل إعلام محلية إماراتية، إلى رصد شرطة أبو ظبي أجساماً طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار "درونز"، وقعت في المنطقتين قد تكون تسببت في الانفجار والحريق، وتم إرسال جهات الاختصاص وجارٍ التعامل مع الحريق.


المصدر: وكالة بلومبيرغ
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر