وزير الأوقاف يدعو إلى نبذ الفرقة والتعصب وتوعية الناس بخطر فكر المليشيا الحوثية

قال وزير الأوقاف والإرشاد محمد شبيبة، الخميس، إن من أولويات وزارته خدمة توجهات الدولة التي تتطلب العمل على لملمة الصفوف وإنهاء كل عوامل الفرقة بين أبناء اليمن لحماية المشروع الوطني الذي تمثله الشرعية.
 
جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الثالث للعلماء والخطباء والمرشدين والمرشدات الذي نظمه مكتب الوزارة في محافظة مأرب، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
 
وشدد شبيبة على "ضرورة نبذ الفرقة والتعصب والاختلاف لحماية العقيدة والوطن والهوية العربية التي يحاول الحوثي أن يستبدلها بهوية فارسية ويرتكب في سبيل ذلك أبشع الجرائم الإرهابية ويزج بآلاف الأطفال إلى معاركه الخاسرة".
 
ونوه بدور الخطباء والمرشدين في حث الآباء في مناطق الميليشيات على عدم السماح بزج إبنائهم في محارق الموت والهلاك .
 
ودعا وزير الاوقاف، العلماء والخطباء والمرشدين إلى السعي نحو تلاحم الصف الوطني وجمع الكلمة وتوعية الناس بخطر فكر المليشيا الحوثية المدعومة من إيران.
 
ولفت إلى أهمية الجبهة الفكرية والدور الكبير والمسؤولية العظيمة على العلماء والخطباء والموجهين من خلال الكلمة المؤثرة والتي من شأنها أن تساند أبطال الجيش الوطني وترفع معنوياتهم وتكون سببا في تحقيق النصر.
 
وناقش المجتمعون أهمية جمع الكلمة وتوحيد الخطاب الدعوي والإرشادي لتوضيح حقيقة فكر المليشيا الحوثية الإمامية وخطرها على الهوية وعلى الأمة.
 
وأوصى المجتمعون بضرورة الدعوة إلى النفير للجبهات ضد مليشيات الإجرام الإرهابية وحشد كل الطاقات نحو كسر هذا الانقلاب الإجرامي الذي كان سببا في معاناة اليمنيين، وإقامة حملات توعية ارشادية تستهدف كل شرائح المجتمع
 
كما طالب المجتمعون بإعطاء مجال في القنوات الرسمية والاهلية والإذاعات للعلماء لتوجيه المجتمع وتحصينه من الفكر الحوثي .
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر