شكلت لجنة تحقيق.. اللجنة الأمنية بعدن تقول إن "الوضع بات تحت السيطرة".. وشهود عيان يؤكدون تجدد الإشتباكات

أقرت اللجنة الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي دارت في مديرية الشيخ عثمان يومنا هذا الأربعاء، مع إحالة المتورطين فيها إلى التحقيق، مؤكدة أن الأمور "باتت تحت السيطرة"، في حين أكد شهود عيان لـ"يمن شباب نت" تجدد الإشتباكات في هذه اللحظة.
 
جاء ذلك على خلفية الأشتباكات العنيفة التي أندلعت مساء اليوم بالشيخ عثمان بين اللواء الثامن "حزام أمني" بقيادة كرم المشرقي، وبين اللواء الثالث "دعم وإسناد" بقيادة نبيل المشوشي، وأسفر عن سقوط ضحايا وتضرر للممتلكات العامة والخاصة..
 

[للمزيد.. أقرأ: كشف أسباب المواجهات.. مصدر عسكري لـ"يمن شباب نت": "الشيخ عثمان" بإنتظار محرقة أشد خلال الساعات القادمة]

 
وقبل قليل فقط، أصدرت اللجنة الأمنية بعدن بلاغا صحفيا (مقتضبا) قالت فيه إنها تابعت "بكل اسف الاحداث المسلحة التي دارت في مديرية الشيخ عثمان مساء اليوم الاربعاء الموافق 23 يونيو للعام 2021"..
 
وأكدت في بلاغها أنها أصدرت "قرارا، قضى بتشكيل لجنة تحقيق واحالة المتورطين بتلك الاحداث فورا للتحقيق".
 
وأضافت: "واذ تؤكد اللجنة حرصها على حياة المدنيين والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة تطمئن اللجنة الأهالي في مدينة الشيخ عثمان وعموم مديريات العاصمة الى أن الأمور باتت تحت السيطرة، وانها لن تسمح بأي حال من الأحوال لأي كان بزعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة عدن".
 
وأختتم البلاغ بتأكيد اللجنة الأمنية على أن "الحملة الخاصة بمنع حمل السلاح وضبط السيارات الغير مرقمة مستمرة حتى تحقيق كافة أهدافها".
 
ولم يشر البلاغ الصحفي للجنة الأمنية إلى أسماء الجهات العسكرية وقادتها المتورطين في القتال، كما لم يشر إلى عدد الضحايا (عسكريين ومدنيين) الذين سقطوا أو جرحوا أو حتى الخسائر في الممتلكات جراء الأشتباكات.

ومع أن اللجنة أكدت في بلاغها أن الأمور باتت تحت السيطرة (حاليا)، فقد أكد شهود عيان لـ"يمن شباب نت" تجدد الإشتباكات قبل قليل، بشكل أعنف، وأنهم ما زلوا يسمعون اصوات المعارك حتى ساعة كتابة هذا الخبر..
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر