بعد رفض الحوثي خطة الأمم المتحدة.. "غريفيث" يلتقي وزير الخارجية الإيراني في طهران

وصل المبعوث الأممي الخاص إلى  اليمن مارتن غريفيث، الثلاثاء، إلى العاصمة الإيرانية طهران، بحسب بيان للخارجية الإيرانية.
 
وقال البيان إن "غريفيث التقى بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ظهر اليوم، لمناقشة الأبعاد المختلفة للأزمة اليمنية وسبل تحقيقها".
 
وخلال الاجتماع، أطلع المبعوث الأممي ظريف على نتائج محادثاته مع الأطراف المعنية بشأن الأزمة اليمنية، بحسب البيان.
 
وذكر البيان أن ظريف أشار إلى تطورات ما بعد الأزمة في البلاد، وشدد على ضرورة رفع الحصار عن الشعب اليمني وتسهيل تقديم المساعدات الإنسانية له.
 
وأكد ظريف أن "الحرب ليست الحل للأزمة اليمنية"، وأنه "فقط خلال الحوار السياسي والوسائل السلمية يمكن وضع حد للوضع البائس الحالي في اليمن، والذي يتعرض بعد 6 سنوات للأزمة الإنسانية".
 
وجاءت زيارة غريفيث إلى طهران بعد أيام من زيارة قام بها إلى صنعاء والتقى خلالها زعيم مليشيات الحوثي لبحث خطة الأمم المتحدة للسلام في اليمن.
 
والخميس الماضي، أعلن غريفيث ضمنيا فشل مهمته، وقال إن "خطته لوقف إطلاق النار، وفتح مطار صنعاء، وموانئ الحديدة، ثم الدخول في عملية سياسية، قوبلت برفض عبد الملك الحوثي الذي اشترط رفع الحصار أولاً".
 
وأوضح في لقاء عبر شبكة الإنترنت مع صحافيين وإعلاميين يمنيين أن دوره الأممي هو التيسير فقط لإجراء مباحثات بين أطراف الصراع المسلح في اليمن، وأن الأطراف المتحاربة هي المعنية باتخاذ القرار لوقف إطلاق النار.
 
وشدد المبعوث الأممي على أن "وقف إطلاق النار هو بداية الطريق ولن نتوصل إلى حل إلا من خلال قبول الأطراف المختلفة بتقديم التنازلات".
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر