وفد عسكري سعودي يصل سقطرى.. وزير سابق: هناك توجه لحل الإشكالية الناتجة عن الانقلاب

[ قوات سعودية في سقطرى/ إرشيفية ]

وصل وفد عسكري سعودي، الخميس، إلى محافظة أرخبيل سقطرى الخاضعة لميليشيات الانتقالي المدعوم إماراتيا، منذ انقلابها على السلطة المحلية الشرعية في يونيو 2020م، حسبما ذكر وزير الثروة السمكية السابق فهد كفاين.

وقال كفاين عبر "تويتر"، إن "الناطق الرسمي للتحالف العربي ( العميد تركي المالكي) يصل سقطرى بمعية وفد عسكري"، لافتا إلى أن هناك توجه لحل الاشكالية الناتجة عن الانقلاب على مؤسسات الدولة في أرخبيل سقطرى.
 
وأضاف، أن هناك "رسائل من الجانب السعودي بالسعي لحل الإشكالية في أرخبيل سقطرى بعد تصاعد المطالبات المحلية بالإيفاء بالالتزام بما تعهدت به السعودية في هذا الصدد".
 
وتابع: "هناك رغبة مشتركة للإسراع بعودة الوضع إلى طبيعته في أرخبيل سقطرى وعودة الدولة والسلطة المحلية وتفعيل مؤسسات الدولة، وذلك بعد أن تفاقمت الأزمة هناك وأدت الى انهيار أمني ومعيشي وخدماتي في الأرخبيل".
 
وقال كفاين: "ننتظر إجراءات عملية تعقب التشاور حول آلية التنفيذ لعودة السلطة المحلية إلى العمل وتفعيل مؤسسات الدولة وبصورة عاجلة وبما يضمن توقف الانحدار الذي تعيشه الأوضاع الخدمية والأمنية في أرخبيل سقطرى".
 
واستدرك: "ستبقى الإجراءات العملية والتنفيذ على الأرض لما تم الاتفاق عليه في الرياض في عودة الدولة وتفعيل مؤسساتها وإنهاء الانقلاب وآثاره؛ هي النتيجة المطلوبة من كل المحاولات التي تبذل في هذا الجانب ولم يعد الوقت كاف لمزيد من تأخير الإجراء على حساب معاناة المواطنين".

ولم تعلن السعودية وصول وفدها العسكري إلى سقطرى وأهداف الزيارة حتى اللحظة.

وفي يونيو/حزيران الماضي، سيطرت مليشيات المجلس الانتقالي بدعم إماراتي على أرخبيل سقطرى بعد مواجهات مع القوات الحكومية، وذلك بعد سنوات من مساعٍ ومحاولات عديدة من الإمارات لبسط نفوذها على هذه الجزيرة الاستراتيجية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر