الاتحاد الأوروبي يدعو لإجراء تحقيق فوري في حادثة حرق المهاجرين بصنعاء

[ البعثات الأوروبية في اليمن تدعو لإجراء تحقيق خارجي فوري في حادثة حريق مهاجرين بصنعاء ]

دعت البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي لدى اليمن، (الخميس)؛ لإجراء تحقيق خارجي فوري في حادثة حريق مركز احتجاز مهاجرين بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وكان المئات من الهاجرين قد سقطوا بين قتيل وجريح، في حريق نشب في مستودع تم احتجازهم فيه من قبل الحوثيين. 

وبحسب وكالة أنباء "شينخوا" الصينية، فقد ذكر بيان لرؤساء البعثات الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي لدى اليمن، "أنهم يعبرون عن عميق انزعاجهم جراء الأحداث والخسائر في الأرواح المرتبطة بالحريق في منشأة الاحتجاز المزدحمة في مصلحة الهجرة في صنعاء يوم السابع من مارس الجاري".

ودعا البيان، (جماعة الحوثي) إلى منح الوصول الفوري للمنظمات الإنسانية، بما في ذلك المنظمة الدولية للهجرة، إلى جميع المواقع والمستشفيات التي أحيل إليها الناجون.

وطالب بـ"إجراء تحقيق خارجي فوري ومستقل في الحادثة، وإلى المساءلة وتعويض الضحايا وأسرهم".

وأوضح البيان أن رؤساء البعثات الدبلوماسية لاحظوا بناء على الأدلة على السبب المباشر وتسلسل الأحداث المؤدي إلى الحريق الأنباء المزعجة حول دور أفراد الأمن.

ولفت البيان إلى أن "النتيجة المميتة مرتبطة بالظروف المريعة التي يجري فيها احتجاز المهاجرين في المركز".

وحث رؤساء البعثات الدبلوماسية لدى اليمن "سلطات الأمر الواقع في صنعاء إلى إغلاق المركز بشكله الراهن، وتحسين تعاونها مع المنظمة الدولية للهجرة والمنظمات الإنسانية الأخرى".

وفي السابع من مارس الجاري، شهد حريق في مركز احتجاز مهاجرين بصنعاء تسبب بوفاة أكثر من 60 مهاجرا واصابة نحو 200 آخرين.

ويحتجز الحوثيون في صنعاء نحو ألفي مهاجر أفريقي على ذمة دخولهم البلاد بطريقة غير شرعية، ويطالبون منظمة الهجرة بترحيلهم.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر