الدفاع تُحذر أبناء القبائل من "المصير المُر" الذي يتجرعه المتورطون بصفوف الحوثيين

أكدت وزارة الدفاع اليمنية، الخميس، عزمها المضي قدما نحو بسط نفوذ الدولة في كل ربوع البلاد، داعية الأهالي في المناطق غير المحررة إلى عدم الزج بأبنائهم إلى محارق الموت، وأخذ العبرة من المصير المُر الذي تجرعه المتورطون في صفوف المليشيا.
 
جاء ذلك خلال اجتماعا عسكريا موسعا برئاسة وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي وضم رئيس الأركان الفريق الركن صغير بن عزيز وعددا من رؤساء هيئات ودوائر الوزارة وقادة المناطق العسكرية، وفق وكالة الأنباء اليمنية سبأ.
 
وناقش الاجتماع سير العمليات القتالية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية في مختلف الجبهات، وأشاد ببطولات افراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ضد المخططات الايرانية وأدواتها الإرهابية في مختلف مواقع الشرف.
 
كما عبر عن الاعتزاز بالالتفاف الشعبي الواسع في الداخل والخارج حول القيادة الشرعية والقوات المسلحة الذي يُجسد أسمى معاني الانتماء والولاء الوطني في معركة المصير اليمني العروبي الواحد.
 
وأكد الاجتماع أن أبطال القوات المسلحة وإلى جانبهم كل الأحرار والشرفاء من كل مناطق الوطن؛ "عازمون على المُضي قدما نحو تحرير كامل الأرض وبسط نفوذ الدولة ورفع علم الجمهورية اليمنية على كل الربوع".
 
ووجه الاجتماع نداء صادقا ومخلصا للمواطنين الذين لا يزالون تحت سيطرة المليشيا ودعاهم للكف عن الزج بأبنائهم إلى محارق الموت خدمة لأطماع ايرانية توسعية ومشاريع تخريبية تسعى لتحويل اليمن إلى قاعدة انطلاق لتهديد أمن اليمن والمنطقة وتعريض المصالح العالمية والممرات الدولية للخطر.
 
كما دعاء أبناء القبائل لأخذ العظة والعبرة من المصير المُر الذي يتجرعه كل المتورطين في صفوف المليشيات في مختلف الجبهات، وعدم مُشاركة المليشيات في الأعمال الإرهابية والجرائم الانتقامية التي ترتكبها بحق اليمنيين.
 
وأكد أن "النصر حليف المشروع الوطني الجامع وأن المشروع الإمامي الكهنوتي إلى زوال"، مثمنا جهود تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ووقوفهم إلى جانب اليمن في مواجهة المشروع الإيراني.
 
وخلال الاجتماع أشاد وزير الدفاع بثبات وبسالة الأبطال في مختلف الجبهات وما يتمتعون به من معنوية وكفاءة قتالية عالية.
 
وشدد الفريق المقدشي على ضرورة تعزيز اليقظة والجهوزية الكاملة للتصدي لفلول المليشيات والإجهاز على كل محاولاتها الانتحارية والمُضي قدما نحو تحقيق الأهداف الوطنية المنشودة.
 
وقال: "سنمضي على العهد والوعد للشعب والقيادة، وسنظل أوفياء للأرض والقسم ولتضحيات الشهداء الأبرار، وسنحرر شعبنا من هيمنة الحوثي وايران وسندفن أحلام الإمامة والكهنوت كما دفنها الآباء والأجداد".
 
من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان أن "مليشيا الحوثي تتكبد هزائم متتالية في جميع خطوط التماس في محافظات الجوف ومأرب والضالع وتعز والحديدة، وتشهد تلاحماً منقطع النظير وإسناداً مُباشراً من رجال القبائل وطيران التحالف العربي".
 
كما أكد أن العمليات العسكرية "تسير بكل انتظام وفق الخطط المرسومة وتحقق أهدافها بكل مهارة واحتراف"، لافتا إلى أن المؤسسة العسكرية ستظل كتلة متماسكة ومتلاحمة وعند مستوى طموحات الشعب اليمني.
 
ومنذ نحو شهر تشهد جبهات مأرب والجوف معارك شرسة، تمكنت خلالها قوات الجيش والمقاومة من إحباط هجمات مليشيات الحوثي الإرهابية وتكبيدها خسائر كبيرة وفادحة في الأرواح والعتاد.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر