الحكومة: معركة مأرب كشفت بوضوح عمق التدخلات الإيرانية في اليمن

[ تصعيد حوثي في مأرب - وكالات ]

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، إن المواقف الصادرة عن المسئولين والإعلام الإيراني كشفت بوضوح الأبعاد الحقيقية للمعركة الدائرة في مختلف جبهات محافظة مأرب، والتطورات الحاصلة في المنطقة.

وأكد الوزير الإرياني بأن "اعتراف صحيفة (كيهان) المقربة من مرشد الثورة الإيرانية على خامنئي بوقوف طهران خلف تصعيد مليشيا الحوثي في مدينة مأرب والهجمات الإرهابية على السعودية". 

ونقلت وكالة سبأ عن الإرياني قوله، إن "الاعتداء على سفينة في بحر عُمان، رداً على غارات أمريكية على مواقع المليشيات الايرانية في سوريا، دليل إضافي على الأيادي الإيرانية في كل هذه الأحداث التي تشهدها المنطقة”.

واوضح الارياني، ان هذه الاعترافات تؤكد من جديد أن مليشيا الحوثي الإرهابية مجرد أداة إيرانية قذرة لقتل اليمنيين، ومحاولة زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وتهديد حركة السفن التجارية وخطوط الملاحة الدولية، وتنفيذ سياسات نشر الفوضى والارهاب في المنطقة.

‏وطالب المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالنهوض بمسئولياتهم القانونية والاخلاقية، وتطبيق مواثيق ومبادئ الأمم المتحدة، ووقف التدخلات الإيرانية في اليمن، والتصدي لسياساتها التخريبية في المنطقة، ومكافحة الأنشطة الإرهابية، وحماية وحفظ الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وفي وقت سابق الاثنين، دعت الأحزاب اليمنية، الأمم المتحدة ومجلس الأمن والدول الخمس دائمة العضوية للقيام بدورها في وقف التصعيد العسكري والهجمات الإرهابية التي تستهدف اليمنيين وجوارهم.
 
وأدان التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية في بيان له، ما تقوم به مليشيا الحوثي الإرهابية من هجوم وعدوان إرهابي على محافظة مأرب التي تكتظ بالملايين من المدنيين، واستهداف الأعيان المدنية في السعودية.

وقتل مدني وأصيب 9 أخرين، الاثنين، إثر صاروخ باليستي حوثي أستهدف حي النهضة في مدينة مأرب, فيما يدخل التصعيد الحوثي على المدينة (شمال شرقي البلاد) أسبوعه الثالث.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر