محرقة الإمامة.. الأنساق الحوثية تتهاوى أمام ضربات الجيش في 3 جبهات بـ"مأرب"

[ أبطال الجيش في مأرب - سبتمبر نت ]

لقي نحو 350 من عناصر مليشيا الحوثي مصرعهم، خلال الـ30 الساعة الماضية، من المعارك التي تدور مع قوات الجيش الوطني المسنود بالمقاومة الشعبية في 3 جبهات بمحافظة مأرب، شرقي البلاد.

وأكد مدير تحرير موقع الجيش "سبتمبر نت"، عماز زعبل، أن "المليشيا الحوثية فشلت في كل هجماتها وأنساقها التي زجت بها خلال الـ24 الساعة الماضية على مأرب، رغم تكبدها خسائر فادحة في الأرواح العتاد؛ لكنها فشلت في تحقيق أي تقدم يذكر".

وأوضح زعبل في تصريح لقناة "يمن شباب"، أن "الجبهات التي تشهدها مأرب في هيلان والمشجح وصرواح، تراجعت فيها المليشيا تراجعًا كبيرًا تحت ضربات أبطال الجيش والمقاومة الشعبية، وتلقت فيها المليشيا ضربات قاصمة من خلال الهجومات العكسية التي شنها أبطال الجيش والمقاومة".

وأشار زعبل إلى أن "ضربات الجيش والمقاومة بددت عناصر الحوثي، وأفشلت محاولاته في التقدم نحو مدينة مأرب، رغم الأنساق البشرية الكبيرة التي دفعت بها من خلال هذه المعركة التي مثلت محرقة للمليشيا، اضطرت خلالها للتراجع والانسحاب".

وأضاف: "لا يزال أبطال الجيش والمقاومة يطاردون المليشيا في كل الجبهات".. مؤكدًا أن "هناك تحفز لمواصلة قوات الجيش عملياتها، للقضاء على تسللات الحوثيين، وإفشال مخططاتهم".

وذكر عمار زعبل، أن "الجيش والمقاومة وفي تلاحم أسطوري يخوضون بطولات عظيمة، من شرق صنعاء حيث الجدعان، مرورًا بالمخدرة وهيلان وصرواح، رغم الأنساق الحوثية التي تدفع بها المليشيا لخوض هذه المغامرة الفاشلة".

وأكد مدير موقع الجيش، أن "مأرب لا تقاتل وحدها بل كل رجال وأبطال اليمن من مختلف المحافظات، باتوا في حالة استنفار، باعتبار أن معركة مأرب لا تهمّ فقط المتواجدين فيها؛ بل هي معركة فاصلة بين اليمنيين والإمامة، يجسد الأبطال من خلالها معركة المصير الواحد".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر