بسبب ظروف المعيشة.. أطباء بلا حدود: "الجرب" ينتشر في مخيمات النازحين باليمن

كشفت منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية الإنسانية، الإثنين، عن انتشار مرض "الجرب" في مخيمات النازحين باليمن.
 

وقال مكتب المنظمة الدولية باليمن، في بيان، إنه "‏بسبب سوء وضع النظافة والظروف المعيشية المزدحمة، بدأ الجرب ينتشر بين الأشخاص الذين يعيشون في مخيمات النازحين".
 

وأضاف البيان "أن فريق المنظمة أجرى الأسبوع الماضي تدخلاً لمكافحة الجرب في مخيم "22 مايو" بمدينة ‎"إب"، التي تخضع لسيطرة الحوثيين وسط البلاد". 
 

ولفت إلى أن 4 فرق تنقلت لتقديم العلاج وتوزيع الملابس الجديدة وتزويد العائلات بالمعلومات الصحية اللازمة، وأشار إلى أن هذه الفرق عالجت أكثر من 1100 شخص مصاب بالجرب في المدينة. 
 

‏بالإضافة إلى ذلك، قام فريق ‎أطباء بلا حدود بتوزيع مجموعات النظافة والفُرُش والبطانيات على العائلات هناك، وفق البيان الذي لم يتطرق إلى مخيمات أخرى.
 

وزاد تدفق النازحين خلال الأسابيع الماضية بالتزامن مع اندلاع معارك واسعة في عدد من جبهات القتال، وخاصة في محافظة مأرب، ومحافظات أخرى وهو ما زاد من تفاقم الحالة الإنسانية للمدنيين الهاربين من منازلهم.
 

وخلال الأيام الماضية، أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين،  عن نزوح قرابة 200 أسرة جراء قصف الحوثيين لمخيمات النازحين في مديرية رغوان شمال غربي محافظة مأرب، داعية المنظمات لتوفير الاحتياجات الأساسية للنازحين من مأوى ومواد غذائية وغير غذائية ومياه الشرب وأدوات الصرف الصحي وخزانات المياه. 
 

وكانت منظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، قالت، إن محافظة مأرب شهدت أعلى نسبة نزوح باليمن منذ مطلع العام الجاري حيث انتقل أكثر من 100 ألف شخص إلى مواقع النزوح المزدحمة في المدينة والمناطق المحيطة بها. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر