ترتيبات أممية لبدء تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى بين الحكومة والحوثيين الخميس المقبل

بدأت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، تحركاتهما مع الحوثيين والحكومة لتنفيذ اتفاق جنيف بخصوص المرحلة الأولى من صفقة تبادل الأسرى والمعتقلين، والمقرر أن تبدأ الخميس المقبل لمدة 3 أيام على التوالي، بحسب ما نقلت صحيفة "العربي الجديد".


وقالت مصادر "إن المرحلة الأولى سيتم تنفيذها على مدار 3 أيام بنقل الأسرى والمعتقلين ابتداء من الخميس وحتى السبت المقبل، على أن يتم بعدها فوراً الانتقال لمناقشة المرحلة الثانية من الاتفاق". 
 

ووفق المصادر "من المتوقع أن تشمل 2 من الأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي، وكذلك الصحافيين الأربعة المحكوم عليهم بالإعدام من قبل محكمة حوثية بصنعاء". 
 

وكان وزير الخارجية محمد الحضرمي، التقى اليوم الأحد ممثل اللجنة الدولية، خضر أول عمر، لمناقشة الإجراءات اللوجستية لإتمام عملية تبادل الأسرى، والذي أكد حرص الحكومة على مقتضيات الاتفاق ومبدأ الكل مقابل الكل، الذي اعتمده اتفاق استوكهولم بشأن الأسرى والمعتقلين والمخفيين قسراً، بمن فيهم الأربعة المشمولون في قرارات مجلس الأمن، لما لهذا الموضوع من أهمية إنسانية بحتة. 
 

والمشمولون الأربعة بالقرارات الدولية وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي، والقيادي في الإصلاح، محمد قحطان، وشقيق الرئيس هادي، اللواء ناصر منصور هادي، إضافة للقائد العسكري، اللواء فيصل رجب، ولكن جميعهم لم تشملهم المرحلة الأولى من الاتفاق. 
 

وسيتم بموجب المرحلة الأولى تبادل 1081 أسيراً ستتم عبر طائرات تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر من مطارات عدن وسيئون ومأرب إلى العاصمة صنعاء والعكس.
 

وبدأ المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، زيارة إلى العاصمة السعودية الرياض، للقاء قيادات الشرعية ومسؤولين سعوديين، لبحث استكمال ترتيبات صفقة تبادل الأسرى، فضلاً عن بحث التصعيد العسكري الحاصل في الحديدة ومأرب والجوف، وإمكانية طرح الإعلان المشترك لوقف إطلاق النار.  

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر