قيادي بإصلاح حضرموت يدعو المكونات السياسية إلى توحيد الصف ونبذ الصراعات

[ الدكتور حسن باسواد الأمين العام لحزب الإصلاح بحضرموت ]

دعا الدكتور حسن عبدالله باسواد، القيادي والأمين العام لإصلاح وادي حضرموت، جميع القوى المؤثرة في الساحة الوطنية الى توحيد الصف لبناء اليمن الاتحادي المنشود، ونبذ الصراع السياسي، والتراجع عن الانقلابات والمكايدات التي اعاقت الحياة والاستقرار.

وأضاف خلال احتفالية خطابية وفنية جماهيرية، بمدينة سيئون عاصمة وادي حضرموت بمناسبة الذكرى الـ30 لتأسيس الحزب، أننا متمسكون منذ ثلاثون عام من عمر الحزب، واليوم في ذكراه الثلاثين على تعزيز التلاحم بين جميع المكونات والاصطفاف صفًا واحدًا في مواجهة المشاريع الظلامية والكهنوتية.

وهنأ كافة أعضاء الاصلاح في الوطن على أملهم الكبير وايمانهم بالتغيير نحو الأفضل وكذا الشعور القوي وبكل ثقة برائدهم الذي لا يكذب أهلة "التجمع اليمني للإصلاح".

وأشار إلى أن الأمل يحدونا دائماً في استكمال شبابنا العمل الاصلاحي الايجابي لإثراء حياتنا السياسية التي أصابها الشلل بعد الانقلاب المشؤوم في 21 سبتمبر 2015م. 

وطالب باسواد، التحالف العربي باستكمال تنفيذ اتفاق الرياض وسرعة عودة الرئيس والحكومة وكافة مؤسسات الدولة والشرعية لكي تدور عجلة التنمية والاستقرار والتخلص دون رجعة من الانقلاب الحوثي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر