الحكومة تطالب الأمم المتحدة بإغاثة المتضررين جراء السيول وتدعو السلطات لحصر الأضرار

طالبت الحكومة الإثنين، الأمم المتحدة، بإغاثة الأسر المتضررة جراء سيول الأمطار التي ضربت عدد من المحافطات خلال الأيام الماضية، ودعت السلطات المحلية لحصر الأضرار.
 
وطالب وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، بتوجيه المنظمات الأممية لإرسال الفرق الإغاثية والإنسانية إلى المحافظات المتضررة من سيول الأمطار.
 
ودعا إلى تقديم المساعدات الإغاثية الطارئة للمتضررين، ومساندة جهود السلطات المحلية في مواجهة تداعيات وآثار الأمطار والسيول.
 
وقال "أن توجيهات رئيس الجمهورية تقضي بتسخير كافة الإمكانيات لمواجهة هذه التداعيات وتقديم كافة الاحتياجات الضرورية للمتضررين بصورة عاجلة".
 
ووجه فتح السلطات المحلية بسرعة حصر الأضرار والرفع بتقارير عاجلة، والتنسيق مع المنظمات الدولية والاممية في تلافي الأضرار وتقديم المساعدات العاجلة والشاملة للمواطنين.
 
وما تزال الأمطار الغزيرة تهطل حتى اليوم في عدة محافطات يمنية، ولقى العشرات من المواطنين حتفهم جراء السيول خلال الأيام الماضية، فيما تضررت آلاف الأسر ودمرت آلاف المنازل خصوصا الخاصة بالنازحين، وفق تقارير رسمية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر