الحكومة تؤكد اهتمامها بتطوير الموانئ وتعزيز قدراتها الملاحية

[ الخنبشي خلال اطلاعه على سير العمل بميناء المكلا ]

أكدت الحكومة اليمنية، اهتمامها بتطوير البنية التحتية للموانئ اليمنية، لتعزيز قدراتها الملاحية، وضمان استمرار النشاط فيها.

جاء ذلك على لسان نائب رئيس الوزراء القائم بأعمال وزير النقل الدكتور سالم الخنبشي، خلال اطلاعه الاثنين، على سير العمل ونشاط مؤسسة موانئ البحر العربي بميناء المكلا.

وبحسب وكالة سبأ، فقد أكد الخنبشي، حرص الحكومة الاهتمام بموانئ المؤسسة، وضرورة تطوير البنية التحتية الحالية بالموانئ؛ لتعزيز القدرات الملاحية في المناورات والإرشاد، وضمان استمرارية النشاط فيها.

وأشاد الخنبشي، بدور مؤسسة موانئ البحر العربي رغم الظروف الراهنة، واعتماد معظم المحافظات المجاورة على ميناء المكلا في التموينات الغذائية والصناعية والنفطية الضرورية.

واستمع نائب رئيس الوزراء، من القائم باعمال رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس سالم باسمير، الى شرح حول ما تم إنجازه خلال السنوات الماضية.

وأوضح باسمير، أن المؤسسة تمكنت من شراء آليات جديدة ومعدات لمناولة ونقل الحاويات ومولدات كهربائية لميناء المكلا وساهمت في تحسين حركة الميناء، ورفد ميناء نشطون بأجهزة اتصالات ملاحية حديثة وكذلك توريد رافعتين بريتين لميناء سقطرى. 

وأكد القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة المؤسسة، حاجة ميناء المكلا لقاطرة بحرية جديدة تلبي النشاط المتزايد للميناء المكلا.

وكان الدكتور الخنبشي، قد قام ومعه مدير عام جمرك ميناء المكلا حبشي نصيب ومدير عام الهيئة العامة للشئون البحرية الكابتن يسلم بوعمرو، بجولة ميدانية في أرصفة وساحات ميناء المكلا.

وأطّلع على نشاط الميناء والحركة الملاحية للبواخر وأعمال الشحن والتفريغ.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر