قيادي حوثي يقر بجريمة اقتحام منزل البرلماني "عبد الرزاق الهجري" بصنعاء

[ البرلماني عبد الرزاق الهجري ]

أقر، القيادي في مليشيا الحوثي، "حسين العزي"، بجريمة تعرض منزل البرلماني ورئيس كتلة الإصلاح البرلمانية عبد الرزاق الهجري، للاقتحام من قبل مليشياتهم، يوم الأحد، بصنعاء، والاستيلاء عليه.

وبرر القيادي الحوثي "العزي"، في تغريدة له على "تويتر"، جريمة اقتحام مليشياتهم لمنزل "الهجري"، والسيطرة عليه، بأنه قرار ما أسماه بـ"القضاء" الخاضع لسيطرتهم.

والأحد، قامت مليشيا الحوثي باقتحام منزل القيادي في حزب الإصلاح، ورئيس كتلته البرلمانية عبد الرزاق الهجري، وأخرجت النساء والأطفال، والسيطرة عليه.

ونددت كلتة الإصلاح البرلمانية جريمة اقتحام رئيسها "الهجري" من قبل مليشيا الحوثي، واصفة إياه بـ"العمل الجبان".

كما ندد البرلمان ووزارة حقوق الإنسان هذه الجريمة، مطالبين الأمم المتحدة بالتدخل لإيقاف انتهاكات المليشيا الانقلابية.

ولجأت مليشيا الحوثي الى استخدام القضاء كعصا لضرب خصومها السياسيين، والسيطرة على الشركات والأراضي والمؤسسات التي يديرها أو يمتلكها خصومهم، وإصدار أحكام الإعدام بحقهم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر