دبلوماسي روسي يكشف عن محادثات يمنية ستجري قريبًا عبر الإنترنت رغم جائحة كورونا

قال السفير الروسي لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكين الثلاثاء، بأن عملية التسوية السياسية للصراع اليمني مستمرة على الرغم من جائحة الفيروس كورونا، حيث تخطط الأطراف لإجراء محادثات عبر الإنترنت في الوقت القريب.
 
ونقلت وكالة «TASS» الروسية عن ديدوشكين قوله "عملية السلام اليمنية مستمرة رغم الوباء، وبغض النظر عن العمليات القتالية التي تستمر في أجزاء مختلفة من ذلك البلد، فإن أطراف النزاع مستعدة للمحادثات بصورة عامة".
 
وذكر "بأن الجزء الأكبر من العمل يقوم به حاليا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث، الذي يقوم باتصالات مع كل من الحوثيين وممثلي الحكومة اليمنية".
 
 وأشار إلى أن "الخطط الفورية هي استئناف المحادثات بين اليمنيين في شكل مؤتمرات تتم عبر الفيديو".
 
وأكد السفير الروسي، بأن الوضع في اليمن لا يزال متوتراً، ولهذا السبب فإن المهمة الرئيسية التي تواجه أطراف المحادثات القادمة هي وقف الأعمال العدائية في جميع أنحاء البلاد، وتتمثل المهام الرئيسية الأخرى في استئناف عملية التفاوض، التسوية السياسية ،بالإضافة لمعالجة مشاكل الشؤون الإنسانية وتبادل الاسرى؟
 
 وبحسب الدبلوماسي الروسي، من المقرر تنظيم لقاء بين سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي لدى اليمن ووزير الخارجية اليمني محمد عبد الله الحضرمي.
 
وقال "سفراء الدول الخمس في اليمن أعادوا ترتيب عملهم في شكل جديد. وَلا نزال نحافظ على الاتصالات، ونخطط لعقد اجتماع عبر الإنترنت مع وزير الخارجية اليمني. حيث سنناقش الوضع الحالي وتبادل وجهات النظر".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر