سياسي سعودي: على الانتقالي الالتزام باتفاق الرياض وسكوت المملكة للمهلة فقط

قال المحلل السياسي السعودي سليمان العقيلي: "أن بيان المجلس الانتقالي ضد تحالف دعم الشرعية تصعيد لا مبرر له ومردود عليه ومدان من الجميع".
 
وأضاف في سلسلة تغريدات -بحسابة على موقع "تويتر"- كان من الاولى بالانتقالي تنفيذ ما عليه من التزامات في اتفاق الرياض بإبعاد العناصر المشاركة بأحداث اغسطس 2019 مثلما فعلت الحكومة وعدم اللجوء الى الاحتيال بالسفر من عمان لا ابوظبي. ·
 
وأشار العقيلي: "اذا كان الانتقالي يعتقد ان اتفاق الرياض دفن وانتهى. فهو مخطئ فالاتفاق وثيقة دولية من وثائق مجلس الامن. ولن يستطيع كائن من كان تجاوزه لا سياسيا ولا عسكريآ، بل هو من وثائق الوحدة اليمنية وترجمة سياسية لمخرجات الحوار الوطني احدى مرجعيات التسوية".
 
ولفت المحلل السعودي: "ان سكوت الرياض مجرد مهلة لاغير".
 
وأوضح: "ان كان الانتقالي يراهن على خلافات بين الرياض وابوظبي، فقد أكد وزير الدولة الأمارتين انور قرقاش على موقف الامارات الداعم للموقف السعودي".
 
وتابع: "ونعتقد ان الامارات (لا غيرها) هي التي ابلغت قيادة التحالف بحيلة شلال شايع في السفر لعدن من عمان".
 
وكان السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر قال "أن المملكة تعمل وبكل ما يمكن من جهود مع طرفي اتفاق الرياض لتنفيذه من أجل تحقيق ودعم الأمن والاستقرار والتنمية". رداً على بيان الانتقالي على منع قياداته من العودة إلى عدن عبر مطار الأردن.
 
والأربعاء الماضي منعت قيادات الانتقالي الإماراتي من العودة إلى مدينة عدن، عبر مطار الأردن. وقال الناطق الرسمي باسم ا الانتقالي نزار هيثم في بيان له "أن السلطات الأمنية بمطار الملكة علياء الدولي بالأردن أبلغت قيادات الانتقالي في الأردن أن التحالف العربي رفض منح الطائرة التي ستقلهم إلى عدن تصريح".
  
وكانت الخارجية السعودة دعت الحكومة الشرعية، والانتقالي المدعوم إماراتيًا، للعمل معها لتنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الطرفين، في نوفمبر 2019، مشددة على ضرورة الابتعاد عن المهاترات الإعلامية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر