الحكومة ترحب بالعقوبات الأمريكية على شركات تهريب السلاح للحوثيين

[ الحكومة ـ ارشيفية ]

رحبت ‏الحكومة اليمنية، بفرض الحكومة الأمريكية عقوبات على كيانات إيرانية تتهمها واشنطن بالمساعدة في تهريب أسلحة إلى الحوثيين في اليمن.
 
وقالت الحكومة في تغريدة على حسابها في "تويتر": "الحكومة اليمنية ترحب بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، بشأن فرض عقوبات على ثماني كيانات إيرانية ساعدت في تهريب الأسلحة من إيران إلى مليشيا الحوثي الانقلابية".
 
وأضافت الحكومة: "الحكومة اعتبرت أن القرار الأمريكي يؤكد ما ذهبت إليه اليمن مراراً من التحذير من تنامي الخطر الإيراني على أمن واستقرار المنطقة والعالم، في ظل استمرار تمادي نظام طهران في تهريب الأسلحة وتقديم الدعم المالي واللوجستي لميليشيات الحوثي في تحد صارخ للمجتمع الدولي وقرارات مجلس الأمن".
 
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعلن في وقت سابق اليوم، فرض عقوبات بحق شركة نقل جوي إيرانية نقلت أسلحة إلى اليمن.
 
وقال بومبيو، إن الولايات المتحدة فرضت، اليوم الأربعاء، عقوبات على شركة الشحن والطيران الإيرانية بسبب نقل "مساعدات فتاكة" من إيران إلى اليمن ونشر أسلحة الدمار الشامل.
 
وأضاف أن واشنطن استهدفت ثلاثة من وكلاء المبيعات العامة لشركة "ماهان إير" حول الدور الذي لعبته شركة الطيران في انتشار أسلحة الدمار الشامل، وكذلك شبكة شحن إيرانية تشارك في تهريب المساعدات الفتاكة من إيران إلى اليمن.
 
وأكدت وزارة الخزانة الأمريكية عبر موقعها الرسمي في وقت لاحق عن توسيع العقوبات على إيران، حيث قامت بتجميد أي أصول أمريكية تمتلكها شركة ماهان للطيران، وثلاثة من وكلاء المبيعات العامة في الإمارات العربية المتحدة وهونغ كونغ ومجموعة شركات الشحن التي يرأسها رجل الأعمال الإيراني عبد الحسين خادري.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر