محور تعز ينعي العميد "الحمادي" ويعد ببذل مساعيه لمعرفة ملابسات اغتياله

[ العميد عدنان الحمادي ]

نعت قيادة محور تعز، العميد عدنان الحمادي، والذي استشهد اليوم الاثنين، جراء تعرضه لطلق ناري توفي على إثرها، مشيرا إلى أن هذه الحادثة لم تتضح تفاصيلها بعد.

وقالت قيادة المحور في بيان لها، نشرته على صفحتها في "الفيس بوك"، "إن المصاب كبير، والفاجعة قاسية، والخسارة جسيمة، في رحيل البطل العميد الركن / عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع". 

ووعدت قيادة محور تعز "الجميع بأنها ستبذل كل جهودها؛ لمعرفة ملابسات حادثة الاغتيال الآثمة التي لم تتضح مجرياتها بعد، رغم بدء التحقيقات الفورية، والكشف عن ملابسات الأمر". 

وطالبت "قيادة المحور من الأخ المحافظ رئيس اللجنة الأمنية تشكيل لجنة متخصصة من ناحيته وسرعة الكشف عن ملابسات الحادثة ومعرفة الحقيقة وكشفها".

ووصف بيان المحور العميد الحمادي بأنه "الذي أعاد للجيش الوطني اعتباره، وللشرف العسكري قيمته، ولكل يمني حر هويته، باعثاً فينا روح النضال والكرامة والأمل والاعتزاز بقيم الجمهورية والاستبسال، وجعل الدفاع عن تعز واليمن مصيراً حتمياً لا تهاون ولا تخاذل في هذه الحقيقة المطلقة، التي أرعبت مليشيات الحوثي وأنهكت قواه".

وعدد بيان قيادة المحور مناقب العميد الحمادي. مشيرا إلى أنه "كان للشهيد الحمادي مع قلة قليلة من رفاقه شرف إنشاء وتشكيل نواة الجيش الوطني، والمقاومة الشعبية في تعز، بادئاً مسيرة خالدة من النضال، والكفاح الجمهوري ضد خصوم الجمهورية والثورة، ليصبح اسما لامعاً، ونجماً ساطعاً، يشار له بالبنان في تعز وفي اليمن كلها".

وأكد بيان المحور، "أن استهداف هذه الهامة التي كانت تشكل قطباً محورياً للجيش الوطني في تعز، إنما هو استهداف لمحور تعز، وللجيش الوطني في اليمن الذي يقف حجرة عثرة أمام المشروع السلالي الكهنوتي الذي يسعى لبسط نفوذه بكل وسيلة، وكان الشهيد الحمادي ورفاقه حاجز صد في طريقه".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر