الحكومة: تنفيذ اتفاق الرياض أولويتنا الراهنة ونوايا إيران تجاه اليمن خبيثة 

[ خلال لقاء وزير الخارجية بالمسؤول البلجيكي ]

قال وزير الخارجية، محمد الحضرمي، إن "تنفيذ اتفاق الرياض يمثل واحدة من أهم الأولويات بالنسبة للحكومة اليمنية في الوقت الراهن". 

وأكد الحضرمي، خلال لقائه، مدير عام الشؤون الثنائية بوزارة الخارجية في مملكة بلجيكا إنك فان كالستر، بأن رئيس الوزراء وطاقمه الوزاري في العاصمة المؤقتة عدن يعملون على إعادة الأوضاع الى طبيعتها وتوفير الخدمات للمواطنين.

ووفقاً لوكالة سبأ، فقد بحث الحضرمي مع الجهود المبذولة لإحلال السلام في اليمن، والقضايا المتصلة بتنفيذ اتفاق الرياض، ودعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام الى اليمن. 

كما ناقش اللقاء، "دور بلجيكا في دعم عملية السلام من خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن ورئاستها الحالية للاتحاد الأوروبي".

ونوه الحضرمي، بأن أي إعاقات لتنفيذ مقتضيات اتفاق الرياض لا تخدم عملية السلام وتصب في مصلحة مليشيا الحوثي ومشروعها الإيراني في اليمن.

وأشار الحضرمي الى أن سلوك النظام الإيراني واعترافه بممثل مليشيا الحوثي وتسليمه للمقار الدبلوماسية اليمنية هو استمرار لمسلسل الانتهاكات والخروقات الإيرانية للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ويؤكد نوايا إيران الخبيثة تجاه اليمن واليمنيين.

من جانبها أكدت كالستر دعم بلادها للحكومة الشرعية و لأمن اليمن وسيادته ووحدة أراضيه، مثمنة جهود الحكومة اليمنية وانخراطها مع المجتمع الدولي لحل الأزمة.

كما أعربت عن دعمها لجهود المبعوث الأممي للتوصل إلى حل شامل في اليمن.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر