بعد تفشيه مؤخراً.. السلطة المحلية بتعز تعلن حالة الطوارئ لمواجهة حمى الضنك

أعلنت السلطة المحلية اليوم الأربعاء حالة الطوارئ لمواجهة وباء حمى الضنك في مدينة تعز (جنوب غرب اليمن) الذي تفشى مؤخرا بالمدينة بشكل كبير.
 
وقال تيسير السامعي، نائب مدير إدارة الإعلام الصحي في مكتب الصحة بتعز "إن السلطات الصحية بالمحافظة، أعلنت حالة الطوارئ لمواجهة انتشار وباء الحميات بشكل عام بما فيها حمى الضنك الذي تفشى بشكل هائل في أحياء المدينة".
 
وكشف أن عدد حالات الإصابة بمرض حمى الضنك في تعز، وصل إلى أكثر من 5 آلاف و200 حالة منذ مطلع 2019، إضافة إلى رصد 4 وفيات.
 
وأضاف السامعي في تصريح نقلته وكالة "الاناضول" إن مكتب الصحة يعمل على الحد من انتشار الوباء عبر مواصلة الرش الضبابي لليوم الثالث على التوالي، في حملة تستهدف كل أحياء المدينة بهدف مكافحة البعوض الناقل للحميات.
 
ولفت إلى أنه تم تجهيز 12 مركزا صحيا لاستقبال حالات الإصابة بالحميات، وغرفة عمليات تعمل على مدار الساعة، بالإضافة إلى عدة مستشفيات حكومية.
 
وتنتقل فيروسات حمى الضنك إلى الإنسان عن طريق لدغة بعوضة "الزاعجة" (Aedes)، ويكتسب البعوض الفيروس عادة عندما يمتصّ دم أحد المصابين بالعدوى، وبعد مرور فترة الحضانة التي تدوم 8-10 أيام، يصبح البعوض قادرًا، أثناء لدغ الناس وامتصاص دمائهم، على نقل الفيروس طيلة حياته.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر