ألمانيا تبارك "اتفاق الرياض" وتجدد تأكيد موقفها الداعم للحكومة الشرعية

[ خلال لقاء الحضرمي بالسفيرة الألمانية لدى اليمن ]

جددت ألمانيا، اليوم الثلاثاء، دعمها للحكومة الشرعية، وجهود السلام الأممية في اليمن.

وأعربت سفيرة ألمانيا لدى اليمن كارولا هولتكيمبر، خلال لقائها، مع وزير الخارجية محمد الحضرمي، عن مباركة بلادها لاتفاق الرياض بما يسهم في احلال السلام في اليمن.

من جهته، أوضح وزير الخارجية أن التوقيع على الاتفاق وتوحيد الصف في إطار الشرعية يعتبر عاملا أساسيا لضمان امن واستقرار ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية والتصدي للمشروع الحوثي الإيراني في اليمن.

وبحسب وكالة سبأ الحكومية، فقد ثمن الحضرمي، دور المملكة العربية السعودية للوصول الى هذا الاتفاق وضمان تنفيذه.

من ناحية أخرى، جدد وزير الخارجية إدانته للتصعيد الأخير من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية بمدينة المخا ومديرية الدريهمي والذي أسفر عن سقوط ضحايا وتدمير المستشفى ومستودع الأدوية التابع لمنظمة أطباء بلا حدود.

وانتقد الحضرمي تهاون الأمم المتحدة في التعاطي مع هذه الانتهاكات والخروقات وإحجامها عن تسمية وأدانه مليشيات الحوثيين كونهم المتسبب بها.

وأشار الى أن عدم تحميل الأمم المتحدة مليشيا الحوثي المسؤولية عن هذه الخروقات بشكل صريح وواضح سيتسبب في تمادي وتشجيع الحوثيين على الاستمرار في تعنتهم وانتهاكاتهم.

وكان الوزير قد ناقش مع السفيرة الألمانية، مستجدات عملية السلام وتطورات لأوضاع في اليمن في ضوء التوقيع على اتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

ووقعت الحكومة الشرعية مع الانتقالي المدعوم إماراتيا، اتفاقا في الـ 5 من الشهر الجاري، بما عرف بـ"اتفاق الرياض"، بحضور الرئيس هادي، وولييّ    عهد الرياض وأبو ظبي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر