ألمانيا تجدد تأكيد موقها الداعم لليمن وإنهاء معاناته الإنسانية 

[ خلال لقاء نائب الرئيس بالسفيرة الألمانية لدى اليمن ]

أكدت دبلوماسية ألمانية، تأكيد موقف بلادها الداعم لليمن وحكومته الشرعية، والحرص على إحلال السلام، وتخفيف المعاناة الانسانية.

جاء ذلك على لسان، السفيرة الألمانية كارولا مولر، خلال لقائها، نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الأربعاء. وفقا لوكالة سبأ.

ووفق الوكالة، فقد أكدت السفيرة الألمانية على دعم ومساندة بلادها المستمر للشرعية، وحرصها على تحقيق السلام بين اليمنيين بما يخفف من المعاناة الإنسانية، مشيرة إلى متانة العلاقات بين البلدين الصديقين.

وأشار نائب الرئيس، إلى سلسلة التصعيدات العدوانية الأخيرة للمليشيات الحوثية، واستمرارها في إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيّره نحو الأشقاء في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وتهديدها للأمن الإقليمي والممرات الدولية.

وأكد نائب الرئيس حرص الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية على تحقيق السلام الدائم المستند على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216، والاتجاه لبناء اليمن الاتحادي المكون من ستة أقاليم؛ باعتباره نموذجاً معمول به في أغلب الدول المتقدمة.

وعبر نائب الرئيس عن تقديره للدور الألماني الداعم للشرعية وتطلع بلادنا لتعزيز العلاقات ومجالات التعاون بين البلدين الصديقين.

وكان اللقاء قد ناقش جملة من القضايا والموضوعات على الساحة الوطنية أبرزها الإنتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها أبناء الشعب اليمني جراء الإنقلاب الغاشم لمليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً في المناطق الخاضعة لسيطرتها، واستهدافها المستمر للمواطنين والمدنيين بالقذائف والصواريخ في المناطق المحررة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر