في تصعيد جديد.. ميليشيا مدعومة إماراتياً تنهب مولدات كهرباء سقطرى

أقدمت ميليشيا الانتقالي الإماراتي، اليوم الأربعاء، على نهب مولدات الكهرباء في محافظة أرخبيل سقطرى، فيما يبدو تصعيد جديد لدولة الإمارات ضد الحكومة الشرعية.
 
ووفقا لمذكرة من مديرعام الكهرباء بسقطرى سالم عوض وبلاغ صحفي من مؤسسة الكهرباء، فإن مجاميع مسلحة بقيادة يحيى مبارك -رئيس ما يسمى بالانتقالي - اقتحمت مؤسسة الكهرباء بالقوة، ونهبت مولد واثنين محولات.
 
وقالت مؤسسة الكهرباء، إنه "تم نقل مولدات الكهرباء على متن ناقلات إلى مؤسسة خليفة الإماراتية.
 
 وأضافت، أن تلك المجاميع تقوم حالياً بتكسير المباني لإخراج بقية المولدات، لافتاً إلى أنه تم فصل الكيبلات المغذية لمدينة حديبو من المحطة التي أنشأت بتمويل من البرنامج السعودي للإعمار.
 
وأكد أنهم أجروا اتصالات في محاولة لإيقاف عملية النهب وحماية مؤسسة الدولة، إلا أنهم لم يتلقوا أي رد من الجهات الأمنية، ولم يتم تعزيز حراسة المؤسسة.




 وفي وقت سابق اليوم كشف مستشار وزير الإعلام مختار الرحبي عن أن" هناك مؤامرة تحاك ضد سقطرى من أجل إسقاطها بيد مليشيات تابعة لدولة الإمارات تم تدريبها في أبوظبي، بتخطيط إماراتي عبر مندوبها العميد خلفان المزروعي بالتعاون مع مسؤولين في السلطة المحلية، بينهم مدير الأمن العميد علي الرجدهي.
 
وقال الرحبي، إن "المزروعي" وصل أمس الأول إلى سقطرى، وعقد اجتماع مع مدير الأمن ووكلاء المحافظة رائد الجريبي وصالح السقطري، وعبدالجميل عبد الله، وعدد من القيادات الأخرى بينهم رئيس ما يسمى بالانتقالي يحيى مبارك حيث طلب منهم التعاون مع المخطط لإثارة الفوضى.
 
وأشار إلى أنه تم الاتفاق على سحب مولدات وكيبلات شبكة مؤسسة كهرباء سقطرى وتحويلها إلى محطة تجارية تتبع شركة ديكسم باور التابعة لدولة الإمارات.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر