إصلاح تعز يحيي الذكرى الثالثة لاستشهاد الأمين العام المساعد للحزب

أحيا التجمع اليمني للإصلاح بتعز ،اليوم الإثنين، الذكرى الثالثة لاستشهاد صادق منصور الحيدري الأمين العام المساعد للحزب بالمحافظة.
 
تخلل الحفل الذي حضرته قيادات سياسية واجتماعية بارزة، فقرات فنية وخطابية تغنت بمناقب الشهيد وجهوده في تجنيب المحافظة مخاطر الفوضى والصراع عبر خلقه مساحة رفيعة للتوافق بين المكونات السياسية المختلفة.
 
التجمع اليمني للإصلاح في كلمة ألقاها أمينه العام الدكتور حبيب بجاش، أكد على أن الشهيد دفع ثمن نضاله السلمي وإفشاله لمخططات إيقاع المحافظة وتمزيقها من الداخل، مؤكداً على تمسك الحزب بمبادئه وأساليبه في النضال السلمي الوطني والتي كان رحيل أمينه العام المساعد ثمناً لها.
 
مشيراً إلى جهود الشهيد ورفاقه من مختلف المكونات السياسية الذين نجحوا في تحقيق التوافق رغم غرق البلد في دوامة الإنقسام آنذاك وتمزق الدولة بمختلف مستوياتها.
 
وفي كلمة الأحزاب السياسية، اعتبر عبدالحكيم شرف ،الرئيس الدوري للتحالف السياسي المساند للشرعية، رحيل صادق الحيدري خسارةً وطنية، استهدفت أمن وسلام تعز، وجاءت محاولة بائسة لهدّ جهود الشهيد وسدّ التوافق الذي بناه بنضاله السلمي.
 
وأشار شرف لسلسلة الإغتيالات السياسية التي استهدفت المشروع الوطني، وهدفت لخلط الأوراق وخلق العبث والفوضى في اليمن، عبر استهدافها لروّاد العمل السياسي والنضال السلمي؛ كجار الله عمر وصادق منصور وغيرهم العشرات من الشهداء.
 
واغتيل الحيدري في 18 نوفمبر 2015 وسط مدينة تعز عبر استهدافه بقنبلة أُلصقت في باب سيارته، بعد نشاطه في تحقيق التوافق المجتمعي والسياسي بالمحافظة ومحاولات تجنيبها الحرب والفوضى.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر