السفير البريطاني: المجتمع الدولي يدرك خطورة الدور الايراني وتدخلاتها في اليمن

[ خلال لقاء رئيس الوزراء بالسفير البريطاني "سبأ" ]

جدد السفير البريطاني لدى اليمن، سيمون شيركليف، تأكيد بلاده استمرارها دعم الحكومة الشرعية، وحرصها على أمن واستقرار ووحدة اليمن، وعودة المسار السياسي لانهاء الحرب.

وأكد خلال لقاءه اليوم رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، أن بريطانيا والمجتمع الدولي يدركون تماما خطورة الدور الايراني السلبي وتدخلاتها في اليمن والمنطقة وأهمية وضع حد لذلك.

وكان رئيس الوزراء قد أكد خلال اللقاء، على أن أي حل سياسي في اليمن لن يستقيم ما لم تقطع يد ايران وتدخلاتها وتزويدها للانقلابيين بالأسلحة والدعم لإطالة امد الحرب، واستخدامها لتمرير اجنداتها وابتزاز العالم والمجتمع الدولي في ملفات اخرى، لافتا إلى أن توقيت اطلاق المليشيات الانقلابية صاروخ باليستي ايراني باتجاه العاصمة السعودية الرياض، يكشف خطورة ما ظلت تحذر منه الحكومة الشرعية المجتمع الدولي طوال الفترة الماضية من أن الانقلابيين مجرد أدوات تستخدمها طهران لتقويض الامن والاستقرار العالمي.

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، فقد شدد بن دغر، على ضرورة دعم المجتمع الدولي لجهود الحكومة الشرعية لتعزيز نفوذها وتقوية سيطرتها لفرض الامن والاستقرار، وتوحيد القرار السياسي والعسكري في يدها باعتبار أي اضعاف لدورها يخدم الارهاب والجماعات المتطرفة.

وأكد، أن الحكومة الشرعية كانت وستظل مع أي حل سياسي لرفع معاناة اليمنيين، وتعاملت ايجابيا مع كل الجهود الاقليمية والدولية، وان تمسكها بمرجعيات الحل المتوافق عليها، هو لضمان حل عادل وشامل لا يؤسس او يمهد لصراعات جديدة، وذلك ليس محل خلاف باعتباره يعكس الارادة الشعبية اليمنية ويحترم هيبة القرارات الدولية الملزمة.

وكان اللقاء قد تناول الأوضاع والمستجدات على الساحة الوطنية، وخاصة في الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية، وما تقوم به الحكومة الشرعية من جهود لتطبيع الاوضاع في المناطق المحررة والنجاحات التي حققتها بما في ذلك مكافحة الارهاب، بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية، واهمية مضاعفة المجتمع الدولي لجوانب الدعم خلال الفترة الحالية والمستقبلية.

واشار رئيس الوزراء، الى ما قطعته الحكومة من خطوات هامة على صعيد تطبيع الاوضاع في المناطق المحررة، واهمية الاسناد والدعم الدولي لجهودها، باعتبار ان تقوية نفوذ الحكومة ومؤسسات الدولة العامل الابرز في القضاء على الارهاب وخطر عناصره على الامن المحلي والاقليمي والدولي.. منوها بدور المملكة المتحدة في دعم امن واستقرار ووحدة اليمن وحكومته الشرعية، وحرصها على ارساء السلام ووضع حد للحرب التي اشعلتها المليشيا الانقلابية.

كما تم التطرق الى مستجدات الجهود الاممية والدولية المبذولة للوصول الى حل سياسي لانهاء الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي وصالح في اليمن، واستمرارهم في رفض أي خطوات للسلام والتمرد على الشرعية المحلية والدولية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر