موقع أمريكي: الإمارات زودت الأمريكان بمعلومات خاطئة في عملية الإنزال الجوية بالبيضاء

كشف موقع «تاسك آند بوربس» الأميركي، إن عملية  الإنزال الجوية  الفاشلة على موقع لتنظيم القاعدة في نهاية  يناير الماضي بقرية يكلا بمحافظة البيضاء (وسط اليمن)، جرى بناء على معلومات خاطئة من دولة الإمارات.
 
ووفقا  للموقع الذي نشر تحقيقاً مطولاً في القضية "فإن العملية تمت  بتشجيع من مستشار الأمن القومي الأميركي السابق مايكل فلي".
 
وينسب الموقع المتخصص في الشؤون العسكرية إلى تقارير إعلامية، أن فلين أقنع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشن الغارة على الموقع، لأنها ستكون حاسمة في الحرب على الإرهاب، بحكم أن زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة قاسم الريمي كان موجودا فيه.
 
وأبلغ فلين ترامب بأن الإماراتيين زودوه بالمعلومات؛ لكن اتضح أن الريمي لم يكن في الموقع.
 
وانتهت العملية بمقتل ضابط أميركي وجرح خمسة جنود، فضلا عن مقتل 30 يمنيا على الأقل، عشرة منهم دون سنّ الثالثة عشرة.
 
وقالت مصادر "إن الفريق الأميركي لم يكن لديه الوقت الكافي لأخذ وثائق وإلكترونيات من الموقع، وفق ما كانت تقتضي الخطة"
 
وكانت قوات المارنز في البحرية الأمريكية قد نفذت عملية إنزال جوية على قرية يكلا في محافظة البيضاء نهاية شهر يناير الماضي سقط فيها عشرات القتلى والجرحى المدنيين معظمهم نساء وأطفال بينهم طفلة القايدي في القاعدة أنور العولقي  بالإضافة إلى مقتل ضابط أمريكي وتدمير طائرة أمريكية .

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر