اللجنة الوطنية للتحقيق تسلم الرئيس هادي تقريرها الثالث

[ رئيس الجمهورية خلال استقبالة أعضاء اللجنة "سبأ" ]

أكد الرئيس هادي على أهمية الدور الذي تضطلع به اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان، كونها المؤسسة الوطنية المعنية بأعمال التحقيق في ادعاءات الانتهاكات في مختلف المناطق.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس هادي، اليوم السبت رئيس وأعضاء اللجنة، والذين سلموه، التقرير الثالث الصادر عن اللجنة، والمتضمن نتائج اعمال التحقيق في الانتهاكات التي انهت اللجنة التحقيق فيها والمرتكبة من كافة الأطراف في جميع أنحاء الجمهورية، بحسب مانقلت وكالة "سبا" الرسمية.

وشدد الرئيس هادي "على ضرورة استمراراللجنة في أداء عملها وفقا لقرار إنشائها، حتى تبسط الدولة سيطرتها على كافة أراضي الجمهورية؛ وذلك بهدف ضمان محاسبة المسئولين عن الانتهاكات والحفاظ على حقوق الضحايا، وعدم افلات المجرمين من العقاب. وقال رئيس الجمهورية " ان مهمتكم مهمه وطنيه لبلدكم ولشعبكم ".

وأشار الى ان "ما تتعرض له محافظه تعز من انتهاكات تقوم بها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من قصف منازل المواطنين والمستشفيات وقتل النساء الاطفال والعجزة وحصار جائر تتعرض له المدينة منذو اكثر من عامين منع عنها الغذاء والدواء والماء".

وكان رئيس وأعضاء اللجنة قد تطرقوا الى اهم ما تضمنه التقرير الثالث الصادر عن اللجنة وما احتواه من معلومات وبيانات وطرق العمل والنتائج التي توصلت اليها اللجنة خلال الفترة الماضية من عملها، وذكروا أهم الصعوبات التي واجهت اللجنة والسبل التي اتخذتها لضمان ممارستها لأعمالها باستقلالية وحياد وشمولية اعمالها لكافة الانتهاكات المرتكبة من كافة الأطراف.


يذكران اللجنة بعد تسليم نسخة من تقريرها الثالث للرئيس هادي ستقوم بإطلاق التقرير رسميا في مؤتمر صحفي ستعقده اللجنة في العاصمة المؤقتة عدن وسيتم وتوزيعه على كافة الجهات الوطنية والاقليمية والدولية المعنية بحقوق الانسان في اليمن والتعريف به على أوسع نطاق.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر