مقتل فتاة على يد ثلاثة من أشقائها بصنعاء

[ صورة تعبيرة ]

أقدم ثلاثة أشقاء، أمس الاثنين، على قتل شقيقتهم؛ بتهمة ارتكابها جريمة الشرف، بالعاصمة صنعاء.

وقالت مصادر إعلامية، إن الشابة "شروق أحمد"، 25 عامًا، قتلت على يد ثلاثة من أشقائها، وبمعاونة أحد أبناء عمومتهم، خنقًا بإيديهم، بعد اتهامها بارتكاب جريمة الشرف.

وأوضحت المصادر، أن الأسرة قامت بنقل جثة الفتاة بعد قتلها إلى قرية "الملحاء"، في محافظة ذمار، جنوب العاصمة صنعاء، ودفنها هناك.

وذكرت المصادر أسماء الجناة الذين قاموا بارتكاب الجريمة وهم: عبدالله أحمد مانع وغالب أحمد مانع ومحمد أحمد مانع وعبدالرزاق ناصر احمد مانع.

يشار إلى أن قضايا جرائم الشرف في اليمن، تعد من أكثر الجرائم تفاقماً، نتيجة لعدم معاقبة أولياء الأمور على ارتكابهم تلك الجرائم، فضلاً عن عدم وجود نصوص قانونية تقتص للضحية. 

ويرى مختصون أن قانون الجرائم والعقوبات اليمني رقم 12 لسنة 1994، يقف إلى جانب الجناة من أولياء الأمور، بدلاً من إنصاف الضحايا. حيث تنص المادة 59 من القانون على أنه: “لا يقتص من الأصل بفرعه، وإنما يحكم بالدية أو الإرش على حسب الأحوال”.

كما تنص المادة 232 من قانون الجرائم: "إذا قتل الزوج زوجته هي ومن يزني بها حال تلبسهما بالزنا، أو اعتدى عليهما اعتداء أفضى إلى موت أو عاهة، فلا قصاص في ذلك، وإنما يعزر الزوج بالحبس مدة لا تزيد على سنه أو بالغرامة، ويسري ذات الحكم على من فاجأ إحدى أصوله أو فروعه أو أخواته متلبسة بجريمة الزنا". 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر