56 قتيلاً و 213 مصاباً في حادثة التدافع بجنازة قاسم سليماني في إيران

ارتفعت حصيلة وفيات حادثة التدافع في جنازة قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، بمسقط رأسه بإقليم كرمان، إلى 56 شخصا.
 
وقال التليفزيون الإيراني الرسمي، إن "56 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب 213 أخرين إثر تدافع الحشود المشيعة لسليماني في إقليم كرمان، جنوب شرقي البلاد".
 
وكانت الحصيلة السابقة التي أعلنها التلفزيون الإيراني قد بلغت 50 قتيلا و213 جريحا، قبل أن يجري الإعلان عن الحصيلة الجديدة.
 
وكانت لجنة جنازة سليماني قد قررت إرجاء دفنه على خلفية المخاوف التي ترافق "تزاحم الحشود التي تجمّعت لتشييع سليماني، ومقتل وإصابة العشرات"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إسنا" (شبه حكومية).
 
وقدرت وسائل إعلام إيرانية حشود المشيعيين بالملايين.
 
وقُتل سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، وآخرين كانوا برفقتهما، فجر الجمعة، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار العاصمة العراقية بغداد.
 
وفجّر مقتل سليماني مواقف دولية متباينة بين إدانات وترحيب ومطالب بخفض التصعيد، وتهديد إيراني وترقب أمريكي يعتزم تحريك لواء تدخل سريع للشرق الأوسط.


المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر